أخبار

إسرائيل تتهم إيران بالمسؤولية عن التسرب النفطي أمام شواطئها
تاريخ النشر: 03 مارس 2021 18:33 GMT
تاريخ التحديث: 03 مارس 2021 21:25 GMT

إسرائيل تتهم إيران بالمسؤولية عن التسرب النفطي أمام شواطئها

اتهمت وزيرة حماية البيئة الإسرائيلية جيلا جملئيل، اليوم الأربعاء، إيران بالوقوف وراء حادث التسرب النفطي الذي وقع مؤخرًا قبالة شواطئ إسرائيل وتسبب في أضرار بيئية

+A -A
المصدر: رويترز

اتهمت وزيرة حماية البيئة الإسرائيلية جيلا جملئيل، اليوم الأربعاء، إيران بالوقوف وراء حادث التسرب النفطي الذي وقع مؤخرًا قبالة شواطئ إسرائيل وتسبب في أضرار بيئية كبيرة، ووصفت ما حدث بأنه ”إرهاب بيئي“.

وقالت جملئيل، إن“السفينة التي تسببت في التسرب مملوكة لليبيين، وأبحرت من إيران عبر الخليج دون اتصال عبر موجات اللاسلكي، ثم مرت عبر قناة السويس“.

وأضافت في إفادة للصحفيين أن“السفينة، وهي ناقلة نفط تحمل اسم إميرالد وترفع علم بنما، دخلت المياه الإسرائيلية شرق البحر المتوسط، ثم أغلقت الاتصال اللاسلكي مرة أخرى ليوم كامل تقريبًا، ولوّثت البحر بين الأول والثاني من شباط/فبراير“.

وأشارت إلى أن“السفينة واصلت رحلتها من هناك إلى سوريا، حاملة شحنة مقرصنة من إيران“.

وقالت جملئيل:“إيران (تمارس) الإرهاب بالإضرار بالبيئة، وعندما تضر إيران بالبيئة فهي لا تضر بدولة إسرائيل فقط“.

وعرضت الوزارة ما قالت إنها“أدلة ظرفية قوية على أن هذه السفينة مسؤولة عن التسرب، رغم أنها لا تملك أدلة جنائية“. وقالت إنها تستبعد أيضًا أي مصدر آخر.

ولم يصدر تعليق فوري من إيران التي من المتوقع أن يزيد الاتهام الإسرائيلي التوتر معها.

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، قد اتهم إيران، هذا الأسبوع، بالمسؤولية عن انفجار في سفينة مملوكة لإسرائيليين في خليج عمان، الأسبوع الماضي، وهو ما نفته طهران.

ووصفت جماعات المحافظة على البيئة التسرب بأنه كارثة بيئية قد يستغرق محو آثارها أعوامًا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك