أخبار

إصابة عنصر في الحرس الثوري وفقدان آخر بهجوم مسلح جنوب شرق إيران
تاريخ النشر: 02 مارس 2021 22:05 GMT
تاريخ التحديث: 03 مارس 2021 1:20 GMT

إصابة عنصر في الحرس الثوري وفقدان آخر بهجوم مسلح جنوب شرق إيران

أفادت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية مساء الثلاثاء بشن جماعة "جيش العدل" المعارضة هجوما مسلحا على سيارة تتبع عناصر من قوات الحرس الثوري في مدينة "سراوان" جنوب

+A -A
المصدر: مجدي عمر- إرم نيوز

أفادت وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية مساء الثلاثاء بشن جماعة ”جيش العدل“ المعارضة هجوما مسلحا على سيارة تتبع عناصر من قوات الحرس الثوري في مدينة ”سراوان“ جنوب شرق البلاد، وذلك على إثر احتجاجات شعبية وتوتر أمني تشهده المدينة ضد الحرس الثوري.

ونقلت الوكالة الإيرانية في بيان عن قوات ”القدس“ التابعة للقوة البحرية للحرس الثوري والمتمركزة في محافظة سيستان وبلوشستان (جنوب شرقي إيران) أن سيارة تابعة للحرس الثوري تعرضت لهجوم مسلح وصفه بالإرهابي.

وأعلن بيان الحرس الثوري الإيراني أن الهجوم استهدف عناصر من سلاح المهندسين أثناء قيادتهم سيارة في منطقة بم بشت في مدينة ”سراوان“، بينما أسفر الهجوم عن إصابة عنصر وفقدان آخر.

وكانت مدينة ”سراوان“ قد شهدت خلال الأيام الأخيرة موجات من الاحتجاجات الشعبية ضد السلطات الإيرانية، وذلك بعد سقوط مواطنين من أقلية البلوش برصاص قوات الحرس الثوري.

يُذكر أن محمد هادي مرعشي، مساعد محافظ سيستان بلوشستان للشؤون الأمنية قد اتهم جماعة ”جيش العدل“ البلوشية المعارضة للنظام الإيراني بـ ”تحريض“ الأهالي البلوش للخروج في احتجاجات ضد النظام والحرس الثوري.

وتعتبر جماعة ”جيش العدل“ من أبرز التنظيمات المسلحة المعارضة للنظام الإيراني، إذ تنشط في شن هجمات ضد القوات الإيرانية المتمركزة في إقليم ”سيستان وبلوشستان“ قرب الحدود الإيرانية الباكستانية.

ويعترف ”جيش العدل“ أن الهدف وراء استهدافه القوات الإيرانية هو الدفاع عن حقوق البلوش التي تنتهكها السلطات المركزية في طهران.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك