الرئيس الأفغاني يأمر بمراجعة عقود الجيش لكشف الفساد

الرئيس الأفغاني يأمر بمراجعة عقود الجيش لكشف الفساد

أصدر الرئيس الأفغاني أشرف عبد الغني، قرارا بمراجعة كل عقود الجيش الخاصة بالتمويل والإمداد، و ألغى اتفاقا قيمته 280 مليون دولار لتوفير إمدادات الوقود بسبب عمليات تلاعب رافقت طرح المناقصات.

وقال حميد الله فاروقي، وهو اقتصادي عُين ليرأس التحقيق، إنه ”يجري فحص 12 عقد تمويل وإمداد من توفير الزي العسكري وكذا الأرز للجنود“، مضيفا أن الرئيس ”عين وفدا للتحقيق في كل العقود اللوجيستية بما في ذلك الوقود“.

وقالون مسؤولون أفغان،إن قرار عبد الغني جاء ترجمة لتعهده بالقضاء على الفساد المستشري في البلاد، كما يراد منه طمأنة المانحين على أن أموالهم ستنفق بترشيد أكبر مما كان يحدث من قبل، كما أن القرار يأتي قبل أسابيع من زيارة مرتقبة للرئيس الأفغاني إلى الولايات المتحدة في الـ 22 من الشهر الحالي، يتوقع أن يطلب فيها من واشنطن إبطاء وتيرة سحب القوات الأمريكية من بلاده خلال عام 2016.

وكان تصنيف لمنظمة الشفافية الدولية، صنف أفغانستان في المركز الرابع بين الدول الأكثر فسادا في العام الماضي.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com