أخبار

بلينكن: أمريكا ستسعى لانتخابها في مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة
تاريخ النشر: 24 فبراير 2021 10:11 GMT
تاريخ التحديث: 24 فبراير 2021 11:10 GMT

بلينكن: أمريكا ستسعى لانتخابها في مجلس حقوق الإنسان بالأمم المتحدة

أعلن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة ستسعى لأن تُنتخب في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في وقت لاحق هذا العام،

+A -A
المصدر: رويترز

أعلن وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، اليوم الأربعاء، أن الولايات المتحدة ستسعى لأن تُنتخب في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في وقت لاحق هذا العام، وستظل حتى ذلك الحين ”مراقبًا نشطًا يكشف الانتهاكات في أنحاء العالم“.

وقال بلينكن، متحدثًا للمجلس في تسجيل مصور، إن إدارة الرئيس جو بايدن ستعمل على التخلص من ”التركيز غير المتناسب“ على حليفتها إسرائيل، في المجلس الذي يتخذ من جنيف مقرًا له.

وأضاف: ”نلتمس بكل تواضع دعم جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة، في محاولتنا العودة إلى مقعد في هذا المجلس“.

وفي الثامن من شهر فبراير الجاري، أعلنت الولايات المتحدة عزمها ”العودة للمشاركة“ في أعمال مجلس حقوق الإنسان.

وقال نتوني بلينكن في بيان حينها: إن ”الرئيس أصدر تعليماته لوزارة الخارجية بالمشاركة فورًا وبقوة“ في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة.

وتابع وزير الخارجية الأمريكي: ”نحن نعلم أن مجلس حقوق الإنسان هيئة مليئة بالعيوب، وتحتاج إلى تعديل برنامجها وعضويتها وأولوياتها، بما في ذلك الاهتمام غير المتناسب الذي توليه لإسرائيل“.

واستأنفت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، المشاركة في أنشطة مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، وذلك بعد ثلاث سنوات من انسحاب الرئيس السابق دونالد ترامب منه في العام 2018،  بسبب ما وصفته إدارته بـ“التحيز ضد إسرائيل وعدم وجود إصلاح“.

ومن المقرر أن تنتخب الجمعية العامة للأمم المتحدة التي تضم 193 عضوًا، أعضاء جددًا في المجلس في وقت لاحق هذا العام.

ومجلس حقوق الإنسان الذي يتخذ من جنيف مقرًا له ”مسؤول عن تعزيز وحماية حقوق الإنسان في العالم“ إضافة إلى التعامل مع ”حالات انتهاك حقوق الإنسان وتقديم توصيات بشأنها“.

ويتألف المجلس من 47 دولة عضوًا،  تُدان بعضها بانتظام بسبب انتهاكاتها لحقوق الإنسان، ويتم انتخابها من قبل الجمعية العامة للأمم المتحدة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك