أخبار

محكمة ألمانية تصدر حكم إدانة في أول محاكمة بشأن التعذيب في سوريا
تاريخ النشر: 24 فبراير 2021 9:24 GMT
تاريخ التحديث: 24 فبراير 2021 11:29 GMT

محكمة ألمانية تصدر حكم إدانة في أول محاكمة بشأن التعذيب في سوريا

أصدر القضاء الألماني اليوم الأربعاء، حكما على عنصر سابق في الاستخبارات السورية بالسجن 4 سنوات ونصف السنة، بتهمة التواطؤ في جرائم ضد الإنسانية. ويأتي هذا الحكم

+A -A
المصدر: رويترز

أصدر القضاء الألماني اليوم الأربعاء، حكما على عنصر سابق في الاستخبارات السورية بالسجن 4 سنوات ونصف السنة، بتهمة التواطؤ في جرائم ضد الإنسانية.

ويأتي هذا الحكم في إطار أول محاكمة في العالم مرتبطة بانتهاكات تنسب إلى نظام الرئيس السوري بشار الأسد.

وقال محام سوري إن محكمة ألمانية حكمت على عضو سابق في أجهزة الرئيس السوري بشار الأسد الأمنية بالسجن 4 سنوات ونصف السنة بعد إدانته بتسهيل تعذيب 30 سجينا.

وأدانت المحكمة العليا في ”كوبلنس“ السوري إياد الغريب (44 عاما) بتهمة المشاركة في اعتقال 30 متظاهرا على الأقل في ”دوما“، كبرى مدن الغوطة الشرقية قرب دمشق، في أيلول/ سبتمبر أو تشرين الأول/ أكتوبر 2011 ونقلهم إلى مركز اعتقال تابع لأجهزة الاستخبارات.

وكان ذلك بعد مظاهرة مناهضة للرئيس بشار الأسد في 2011 إذ أرسلهم الغريب إلى منشأة تابعة للمخابرات وهو يعرف أنهم سيتعرضون فيها للتعذيب.

من جهة أخرى، قضت محكمة ”سيل“، اليوم، بالسجن 10 سنوات ونصف بحق الداعية العراقي ”أبو ولاء“ الذي قدم على أنه ”العقل المدبر“ لتنظيم داعش في ألمانيا.

وفي ختام محاكمة طويلة استمرت 3 سنوات، أدين الداعية البالغ من العمر 37 عاما ووصل إلى ألمانيا في 2001  بالانتماء إلى منظمة ”إرهابية“ وتمويل ”الإرهاب“ والمساعدة في التحضير لأعمال عنيفة.

وكان متهما بتجنيد الشباب وإرسالهم للقتال في سوريا والعراق.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك