أخبار

هل يعاني ترامب من أزمات مالية بسبب التهرب من الضرائب والديون المتراكمة؟
تاريخ النشر: 24 فبراير 2021 7:03 GMT
تاريخ التحديث: 24 فبراير 2021 8:40 GMT

هل يعاني ترامب من أزمات مالية بسبب التهرب من الضرائب والديون المتراكمة؟

أصبح الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب المرشح الوحيد في حقبة ما بعد فضيحة "وترجيت" الشهيرة عام 1972 الذي لم يفرج عن أي من إقراراته الضريبية. وأمس الأول

+A -A
المصدر: إرم نيوز

أصبح الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب المرشح الوحيد في حقبة ما بعد فضيحة ”وترجيت“ الشهيرة عام 1972 الذي لم يفرج عن أي من إقراراته الضريبية.

وأمس الأول الاثنين، رفضت المحكمة العليا الأمريكية إلغاء قرار صدر عن قاضٍ فيدرالي أمر بتسليم السجلات المالية لترامب إلى مدعي مدينة مانهاتن في نيويورك.

ويشمل تحقيق المدعي العام مسائل تتعلق بالاحتيال الضريبي أو الاحتيال في التأمين أو الاحتيال المصرفي، إضافة إلى مدفوعات تمت قبل الانتخابات الرئاسية عام 2016 إلى عشيقتين مفترضتين لترامب.

وأشارت شبكة ”سي إن إن“ الأمريكية في تقرير الأربعاء إلى أن السبب الحقيقي الذي جعل ترامب يكافح بشدة للحفاظ على سرية سجلاته المالية قد يكون إما أنه لم يدفع أي ضرائب لسنوات طويلة أو أنه يرزح تحت ديون كبيرة.

2021-02-600744dc920ab

لم يدفع ضرائب

ولفتت الشبكة إلى ما كشفته صحيفة ”نيويورك تايمز“ الأمريكية العام الماضي بأن ترامب لم يدفع أي ضرائب على الدخل خلال 11 عاما من أصل 18 عاما عاينتها الصحيفة وأنه في عام 2017، بعد أن أصبح رئيسا، كانت فاتورته الضريبية 750 دولارا فقط.

وأوضحت أن تحقيق الصحيفة كشف أن ترامب قد يكون فعل ذلك من خلال الادعاء بتعرضه لخسائر تزيد عن 900 مليون دولار في إقراره الضريبي لعام 1995، الذي يعتقد أنه أتاح له تجنب دفع الضرائب لعقود.

وذكرت ”سي إن إن“ في تقريرها أن ترامب سعى بقوة إلى خفض دخله الخاضع للضريبة، بما في ذلك المطالبة باسترداد ضرائب بقيمة 72.9 مليون دولار لا تزال قيد التحقيق.

في موازاة ذلك، نقلت عن تقرير الصحيفة قوله: ”على مدى العقدين الماضيين، كانت الضرائب التي دفعها ترامب أقل بحوالي 400 مليون دولار من الضرائب التي دفعها أي شخص ثري للغاية“.

وبالنسبة للديون أوضح التقرير أنه في عام 2012، حصل ترامب على رهن عقاري بقيمة 100 مليون دولار على المساحة التجارية في برج ترامب بنيويورك، وأنه باع أيضا ما قيمته مئات الملايين من الدولارات على شكل أسهم وسندات.

ضغط متزايد

وقالت ”سي إن إن“: ”سيواجه ترامب قريبا العديد من مشاريع القوانين الرئيسية التي يمكن أن تزيد من الضغط على موارده المالية… ويبدو أنه لم يسدد أيا من أصل الرهن العقاري لبرج ترامب، ما يعني أن مبلغ الـ 100 مليون دولار بالكامل سيكون مستحقا عام 2022… وإذا خسر خلافه مع مصلحة الضرائب فقد يكون مدينا للحكومة بأكثر من 100 مليون دولار ،بما في ذلك الفائدة على المبلغ الأصلي“.

ورأت الشبكة أنه من المحتمل أن يكون ترامب رفض بشدة كشف سجلاته المالية خلال حملة 2016 الانتخابية بسبب تهربه من دفع الضرائب.

2021-02-55130198_401

فقدان النفوذ

وقالت: ”من المحتمل أن تكون ديونه الكبيرة هي القوة الدافعة وراء استمرار ترامب في العمل للحفاظ على خصوصية عائداته… لأنه إذا كان الجميع يعلم أنه مدين ولديه خيارات قليلة للخروج من الأزمة، فإنه يفقد أي نفوذ في حال قرر إعادة التفاوض مع المؤسسات المالية التي يدين لها بالمال على شروط القروض“.

وختمت قائلة: ”يعمل ترامب دائما من منطلق المصلحة الذاتية… وهو يدرك أن كشف سجلاته المالية يجعله يبدو سيئا وربما يقتل أي نفوذ متبقٍ لديه لإخراج نفسه من الأزمة المالية التي يعيشها حاليا… لهذا السبب قاتل بضراوة لإبقائها سرية“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك