أخبار

الكونغو تتهم متمردي الهوتو الروانديين بقتل السفير الإيطالي ‎
تاريخ النشر: 22 فبراير 2021 19:15 GMT
تاريخ التحديث: 22 فبراير 2021 21:40 GMT

الكونغو تتهم متمردي الهوتو الروانديين بقتل السفير الإيطالي ‎

اتهمت وزارة الداخلية الكونغولية اليوم الإثنين المتمردين الهوتو الروانديين بالوقوف خلف الهجوم الذي أسفر عن مقتل سفير إيطاليا في كينشاسا وشخصين آخرين في شرق

+A -A
المصدر: أ ف ب

اتهمت وزارة الداخلية الكونغولية اليوم الإثنين المتمردين الهوتو الروانديين بالوقوف خلف الهجوم الذي أسفر عن مقتل سفير إيطاليا في كينشاسا وشخصين آخرين في شرق جمهورية الكونغو الديمقراطية.

وأعلنت الوزارة في بيان ”تعرض موكب لبرنامج الأغذية العالمي لهجوم مسلح شنه عناصر من القوات الديمقراطية لتحرير رواندا“ في إقليم شمال كيفو، مشيرة إلى خطف أربعة أشخاص خلال الهجوم.

وأضاف البيان أن جنودا من الجيش الكونغولي ”عثروا“ على أحد المخطوفين، وهم ”يواصلون تمشيط“ المنطقة.

وأفادت الوزارة بأن ”أجهزة الأمن وسلطات الإقليم لم تتمكن من توفير تدابير خاصة لضمان أمن الموكب، ولا مساعدته لعدم توافر معلومات حول وجوده في هذا القسم من البلاد رغم أنه معروف بأنه مضطرب“.

وأكد البيان مقتل السفير لوكا أتانازيو (43 عاما) في الهجوم، وكذلك حارسه الشخصي الإيطالي وسائق كونغولي يعمل لحساب برنامج الأغذية العالمي.

وأوضح البيان أن السفير الإيطالي ”أصيب بالرصاص في بطنه“ و“أسعفه حراس المعهد الكونغولي للحفاظ على الطبيعة“ في حديقة فيرونغا.

ونقل بعدها إلى مستشفى بعثة الأمم المتحدة في الكونغو (مونوسكو) في غوفا حيث توفي متأثرا بجروحه.

وأعربت الحكومة الكونغولية عن ”أسفها لهذه المأساة“ مؤكدة أنها ”لا توفر أي جهد من أجل عودة الأمن“ إلى المنطقة حيث تنتشر ”مجموعات مسلحة وطنية وأجنبية“ مدعومة من جهات تستفيد من ”الاستغلال غير الشرعي لمواردنا الطبيعية“.

من جانبه، طلب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس من جمهورية الكونغو الديمقراطية ”التحقيق بسرعة“ في الهجوم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك