أخبار

مكتب نتنياهو: إحياء الاتفاق مع إيران يمهد لها الطريق لامتلاك ترسانة نووية
تاريخ النشر: 19 فبراير 2021 14:13 GMT
تاريخ التحديث: 19 فبراير 2021 16:15 GMT

مكتب نتنياهو: إحياء الاتفاق مع إيران يمهد لها الطريق لامتلاك ترسانة نووية

أصدر مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بيانا، اليوم الجمعة، للتعليق على اعلان الرئيس الأمريكي جو بايدن بشأن استعداده لاستئناف الاتصالات لبحث سبل احياء الاتفاق النووي مع إيران، وهو الأمر الذي يمهد الطريق أمام إسرائيل

+A -A
المصدر: ربيع يحيى – إرم نيوز

أصدر مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بيانا اليوم الجمعة، للتعليق على إعلان الرئيس الأمريكي جو بايدن بشأن استعداده لاستئناف الاتصالات لبحث سبل إحياء الاتفاق النووي مع إيران، وهو الأمر الذي يمهد الطريق أمام إسرائيل لامتلاك ترسانة نووية.

وقالت صحيفة ”إسرائيل اليوم“، إن إدارة بايدن أعلنت سلسلة من التسهيلات تجاه طهران لحثها على العودة للاتفاق، الذي انسحب منه سلفه دونالد ترامب منتصف عام 2018.

وجاء في البيان، إن الموقف الإسرائيلي من الاتفاق النووي ”لم يتغير“، وأن إسرائيل ”تتمسك بتعهدها بمنع إيران من امتلاك السلاح النووي، ولم تغير موقفها في هذا الصدد“، لافتا إلى أن إسرائيل ”تؤمن أن العودة للاتفاق النووي السابق ستؤدي إلى تمهيد الطريق أمام إيران لامتلاك ترسانة نووية“.

وورد في البيان، الذي تناقله الإعلام العبري، أن إسرائيل ”تدير حوارا متدفقا مع الولايات المتحدة الأمريكية بشأن الاتفاق النووي مع إيران“.

وأعلن البيت الأبيض استعداده لإجراء مفاوضات مع إيران بوساطة أوروبية، فضلا عن إمكانية رفع العقوبات الدبلوماسية على طهران، لا سيما عن الوفد الإيراني الدبلوماسي لدى الأمم المتحدة.

ونقلت صحيفة ”إسرائيل اليوم“ عن مصادر على صلة الملف إنه تم إبلاغ إسرائيل بشكل مسبق بشأن القرار الأمريكي العودة للمفاوضات مع إيران“.

وقالت الصحيفة إن وزراء خارجية أمريكا، وبريطانيا، وألمانيا، وفرنسا، عقدوا يوم أمس الخميس، اجتماعا عبر الإنترنت بشأن إيران، وأعلنوا أن قرار طهران تقييد عمل مراقبي الوكالة الدولية للطاقة الذرية ”أمر خطير“.

ودعا الوزراء إيران لإعادة بحث تداعيات هذه الخطوة، لا سيما أن أمامها فرصة دبلوماسية جديدة، معربين عن مخاوفهم المشتركة من الأنشطة الإيرانية على صعيد تخصيب اليورانيوم بنسب تصل إلى 20%، ومعتبرين أن الأمر ”غير مبرر“.

وعلى الرغم من أن بيان الوزراء جاء معبرا عن مخاوف مشتركة، تقول الصحيفة، إنه يظهر استعداد واشنطن لفتح مفاوضات مع إيران بشأن إحياء الاتفاق النووي الأصلي.

وكلف نتنياهو رئيس هيئة الأمن القومي مئير بن شابات في الأيام الأخيرة، بإجراء اتصالات مع البيت الأبيض بشأن الموقف الإسرائيلي من أي اتفاق نووي جديد مع إيران أو إحياء الاتفاق، الذي وقعت عليه واشنطن إبان الرئيس باراك أوباما، قبل أن تنسحب منه خلال رئاسة ترامب.

وذكرت وسائل إعلام عبرية إن بن شابات أجرى اتصالين منفصلين مع نظيره الأمريكي، مستشار الأمن القومي جالك سوليفان، تطرق خلالهما لهذا الملف، وسط أنباء عن اجتماعات وشيكة في إسرائيل لتحديد الموقف النهائي لتل أبيب من الخطوات التي تباشرها الإدارة الأمريكية الجديدة.

وأصبح بن شابات هو رجل الاتصال المباشر بين مكتب نتنياهو وبين الإدارة الامريكية في هذا الصدد، كما أنه هو المسؤول المباشر عن الملف النووي الإيراني وملف إيران بصفة عامة، من منطلق موقعه كرئيس هيئة الأمن القومي الإسرائيلي.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك