أخبار

محكمة تركية تسجن 4 من كوادر صحيفة موالية للأكراد بتهمة "الإرهاب"
تاريخ النشر: 15 فبراير 2021 16:07 GMT
تاريخ التحديث: 15 فبراير 2021 18:00 GMT

محكمة تركية تسجن 4 من كوادر صحيفة موالية للأكراد بتهمة "الإرهاب"

قال محام إن محكمة تركية أصدرت اليوم الإثنين، أحكاما بالسجن على أربعة من العاملين في صحيفة موالية للأكراد متوقفة الآن عن الصدور، أدينوا بتهم تتصل بالإرهاب، مضيفا

+A -A
المصدر: رويترز
قال محام إن محكمة تركية أصدرت اليوم الإثنين، أحكاما بالسجن على أربعة من العاملين في صحيفة موالية للأكراد متوقفة الآن عن الصدور، أدينوا بتهم تتصل بالإرهاب، مضيفا أن دوافع الحكم سياسية.

وصحيفة أوزجور جونديم واحدة من أكثر من 130 وسيلة إعلامية أغلقتها الحكومة خلال حالة الطوارئ التي أُعلنت بعد محاولة الانقاب الفاشلة في 2016، ضمن حملة أثار اتساع نطاقها قلق حلفاء أنقرة في الغرب ومنظمات حقوقية.

واعتقلت السلطات التركية نحو 24 من العاملين في أوزجور جونديم في 2016 في إطار تحقيق في صلات مزعومة للصحيفة بالانفصاليين الأكراد.

وفي ذلك الوقت، أغلقت محكمة الصحيفة باعتبار أنها تنشر دعاية حزب العمال الكردستاني الذي تصنفه الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي، إضافة إلى تركيا، منظمة إرهابية.

وقال المحامي أوزجان كيليج إن الحكم صدر بسجن الناشطة الحقوقية ورئيسة التحرير المناوبة للصحيفة إيرين كيسكين واثنين آخرين من العاملين بالصحيفة بالسجن ست سنوات وثلاثة أشهر لكل منهم؛ لإدانتهم بعضوية منظمة إرهابية.

وأضاف أن زانا بيلير كايا رئيس التحرير المناوب الآخر، صدر عليه حكم بالسجن سنتين وشهر لإدانته بنشر دعاية إرهابية.

وقال كيليج لرويترز أيضا، إنه يعتقد أن الحكم سياسي، وإنه أقسى من الأحكام التي صدرت في قضايا مماثلة مضيفا أنه سيستأنف الحكم.

وقال مسؤولون أتراك الأحد، إن أعضاء حزب العمال الكردستاني أعدموا 13 تركيا مخطوفين من بينهم أفراد في الجيش والشرطة في كهف بشمال العراق وسط عملية عسكرية مستمرة ضد الحزب.

وركزت صحيفة أوزجور جونديم في تغطيتها على نشاط حزب العمال الكردستاني في جنوب شرق تركيا الذي تسكنه أغلبية كردية، وواجهت لوقت طويل تحقيقات وغرامات واعتقالات.

وحمل حزب العمال الكردستاني السلاح في العام 1984 ضد الدولة التركية، وأودى الصراع بحياة أكثر من 40 ألفا إلى الآن.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك