أخبار

فريق الدفاع عن ترامب يصف مساءلته بأنها "انتقام سياسي"‎
تاريخ النشر: 12 فبراير 2021 20:16 GMT
تاريخ التحديث: 13 فبراير 2021 1:20 GMT

فريق الدفاع عن ترامب يصف مساءلته بأنها "انتقام سياسي"‎

بدأ محامو الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، اليوم الجمعة، تقديم دفوعهم لتبرئته من اتهامات بالتحريض على أعمال الشغب الدامية التي شهدها مبنى الكونغرس، الشهر

+A -A
المصدر: رويترز

بدأ محامو الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، اليوم الجمعة، تقديم دفوعهم لتبرئته من اتهامات بالتحريض على أعمال الشغب الدامية التي شهدها مبنى الكونغرس، الشهر الماضي، وقالوا إن مساءلته“انتقام سياسي“ من قبل الديمقراطيين.

ويتوقع أن يستغرق فريق الدفاع ما بين 3 إلى 4 ساعات للدفع بأن ترامب لم يكن مسؤولًا عن التحريض على أعمال الشغب التي وقعت، في السادس من يناير/ كانون الثاني الماضي، والتي دفعت مشرعين في الكونغرس للتدافع بحثًا عن ملاذ حفاظًا على أنفسهم وأسفرت عن مقتل 5 أشخاص، بينهم ضابط شرطة.

وقال فريق الدفاع عن ترامب إن خطابه يعد محميًا بضمان الحق في حرية التعبير التي يكفلها الدستور الأمريكي، وإن فريق الادعاء لم يربط بشكل مباشر بين ترامب وبين الأعمال التي قام بها مثيرو الشغب.

وقال ”مايكل فان دير فين“ المحامي في فريق الدفاع عن ترامب في مرافعته الافتتاحية إن“موضوع المساءلة أمام مجلس الشيوخ هي إجراء غير عادل وغير دستوري بشكل صارخ وعمل من أعمال الانتقام السياسي“.

2021-02-60ce1c39-77e9-4552-a512-c985d7d2db47_16x9_1200x676

وأكمل فريق الادعاء من الديمقراطيين عرض قضيتهم، أمس الخميس، قائلًا إن ترامب كان على علم بما سيحدث عندما حض المؤيدين، في السادس من يناير/ كانون الثاني، على التوجه إلى مبنى الكونغرس و“القتال بضراوة“ عندما كان أعضاء الكونغرس في جلسة للتصديق على فوز الديمقراطي جو بايدن في انتخابات، الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني، وأضاف أنه تجب محاسبة الرئيس الجمهوري السابق.

ويزعم ترامب أن فوز بايدن في نوفمبر كان نتيجة فساد على نطاق واسع.

وقال ”فان دير فين“ إن مجمل تصريحات ترامب لمؤيديه تمثلت في أن العملية الديمقراطية ستسير وفقًا لنص القانون، وينبغي أن تسير كذلك. وأضاف:“هذه ليست كلمات شخص يحرض على تمرد عنيف“.

ووجه مجلس النواب الذي يهيمن عليه الديمقراطيون الاتهام إلى ترامب، في 13 يناير/ كانون الثاني، بالتحريض على التمرد، إلا أنه من غير المرجح أن يتمكن الديمقراطيون من حشد التأييد الكافي لإدانة لترامب ومنعه من تولي منصب عام مرة أخرى.

وتستلزم إدانة ترامب موافقة ثلثي أعضاء المجلس، وهو ما يعني ضمان تأييد 17 عضوًا جمهوريًا على الأقل رغم استمرار شعبيته بين الناخبين الجمهوريين.

وقال بايدن للصحفيين في البيت الأبيض، اليوم الجمعة:“أنا منزعج مما يقوم به أصدقائي من الجمهوريين“.

2021-02-555-1

وإذا ما تمت تبرئة ترامب، فإنه من الممكن لمجلس الشيوخ أن يقرر توجيه توبيخ له أو حتى أن يصوت لمنعه من تولي أي منصب عام مرة أخرى. وعند سؤاله، أمس الخميس، عما إذا كان الخيار الثاني متاحًا، قال زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ تشاك شومر إن مثل هذا القرار ينبغي أن ينتظر حتى تنتهي المحاكمة.

وترامب هو أول رئيس أمريكي تُجرى مساءلته مرتين، وأول من يواجه محاكمة بعد تركه منصب الرئيس. وكانت أول محاكمة لمساءلته، والتي استندت إلى سعيه للضغط على أوكرانيا للتحقيق مع بايدن، قد انتهت بتبرئته قبل عام في مجلس الشيوخ الذي كان يسيطر عليه الجمهوريون آنذاك.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك