أخبار

هل طورت إيران صاروخ "سجيل" لهجمات نووية؟
تاريخ النشر: 11 فبراير 2021 20:32 GMT
تاريخ التحديث: 12 فبراير 2021 2:40 GMT

هل طورت إيران صاروخ "سجيل" لهجمات نووية؟

في تقرير لها عن الترسانة الصاروخية الإيرانية أفادت مجلة "ناشيونال إنترست" الأمريكية بأن صاروخ "سجيل" البالستي العملاق الذي يصل طوله إلى نحو 59 قدما (18 مترا)

+A -A
المصدر: واشنطن -إرم نيوز

في تقرير لها عن الترسانة الصاروخية الإيرانية أفادت مجلة ”ناشيونال إنترست“ الأمريكية بأن صاروخ ”سجيل“ البالستي العملاق الذي يصل طوله إلى نحو 59 قدما (18 مترا) يمكن أن يكون مرشحا لحمل رؤوس حربية نووية في حال طورت طهران سلاحا ذريا.

وأشار التقرير إلى أن إيران تنشر حوالي 55000 صاروخ أرض – أرض معظمها من طرازات قصيرة المدى مثل شهاب 1 وفتح -110 بالإضافة إلى صواريخ ”قيام“ الذي يصل مداه إلى حوالي 500 ميل (800 كلم).

ولفت إلى أن ”سجيل“ هو الصاروخ الباليستي الأطول مدى في إيران؛ إذ يعتقد بأنه يصل لمسافة تزيد على 1250 ميلا (2000 كلم) ما يسمح نظريًا لإيران بضرب أهداف عبر الشرق الأوسط وأوروبا الشرقية وشرق أفريقيا وجنوب آسيا.

2021-02-443544

وأوضح التقرير أن إيران لا تمتلك صاروخًا يمكنه ضرب الولايات المتحدة من الأراضي الإيرانية لكن بإمكانها مهاجمة المصالح الأمريكية في دول قريبة من إيران.

ولفت التقرير إلى أن قيام القوات الإيرانية في 7 كانون الثاني / يناير  عام 2020 بإطلاق حوالي 30 صاروخًا باليستيًا على قاعدتين عراقيتين تأويان جنودًا أمريكيين، مما أدى إلى إصابة عشرات الأمريكيين ولكن لم يقتل أحد.

وتأتي هذه الهجمات ردا على اغتيال الولايات المتحدة في الثاني من ذلك الشهر قائد فيلق القدس بالحرس الثوري الإيراني قاسم سليماني في العراق.

ووفقا لخبير الصواريخ في معهد ميدلبري للدراسات الدولية في واشنطن جيفري لويس فإن صور الحطام من الضربة الإيرانية تشير إلى أن الصواريخ هي من طراز ”قيام“ المماثل لصواريخ سكود السوفيتي والذي يحمل رأسا حربيا يزن نحو 800 كلج.

وعلى النقيض من ذلك، فإن صاروخ ”سجيل“ هو تصميم إيراني بحت وأكثر تطورا من صاروخ ”قيام“ ويصل وزن رأسه الحربي إلى حوالي 1000 كلغ.

2021-02-24343234-1

وأشار ”مركز واشنطن للدراسات الاستراتيجية والدولية“ إلى أن الصاروخ يعتمد على الوقود الصلب ويرجع ذلك إلى التقدم في تكنولوجيا الوقود الذي حققتها إيران في برنامج صواريخ زلزال خلال التسعينيات والذي يُعتقد أن الصين ساعدت في تطويره.

وعلى الرغم من أن صاروخ ”سجيل“ له نفس الحجم والوزن والمدى لصاروخ ”شهاب 3“ إلا أن استخدامه للوقود الصلب يعد تحسينًا كبيرًا مقارنة مع تصميم صاروخ ”شهاب“ بحسب المجلة التي أوضحت أن الوقود الصلب يتيح إطلاقا شبه فوري ما يجعل الصاروخ أقل عرضة للخطر أثناء الإطلاق.

iran-announces-locally-made-ballistic-and-cruise-missiles-amid-u-s-tensions

وقالت: ”من غير المعروف حتى الآن كيف تغلب المهندسون الإيرانيون على هذه العقبات لكن من المرجح أنهم قاموا بتعديل أنظمة توجيه شهاب أو تلقوا مساعدة أجنبية كبيرة“.

ولفتت المجلة إلى أنه من غير المعروف عما إذا كانت إيران قد نشرت صواريخ ”سجيل“ مضيفة أنه لم يتم اختبار الصاروخ منذ عام 2012، مما يجعل حالة نشره غير مؤكدة.

وختمت قائلة: ”الأمر الذي يمكن تأكيده هو أن عددًا قليلا على الأقل من تلك الصواريخ تعمل في مخابئها تحت الأرض“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك