أخبار

إيران.. السجن 15 شهرا لناشطة كشفت عن "اختبار العذرية" للسجينات‎
تاريخ النشر: 11 فبراير 2021 1:08 GMT
تاريخ التحديث: 11 فبراير 2021 6:20 GMT

إيران.. السجن 15 شهرا لناشطة كشفت عن "اختبار العذرية" للسجينات‎

قضت محكمة الاستئناف في العاصمة الإيرانية طهران، بالسجن 15 شهرا ضد الناشطة الطلابية باريسا رفيعي، المسجونة في سجن إيفين، وذلك في حكم جديد تواجهه بسبب كشفها عن

+A -A
المصدر: طهران - إرم نيوز

قضت محكمة الاستئناف في العاصمة الإيرانية طهران، بالسجن 15 شهرا ضد الناشطة الطلابية باريسا رفيعي، المسجونة في سجن إيفين، وذلك في حكم جديد تواجهه بسبب كشفها عن قيام السلطات بإجراء اختبارات عذرية للسجينات.

وذكرت هيئة الإذاعة الألمانية ”دويتشه فيله“ بنسختها الناطقة بالفارسية، مساء الأربعاء، أن ”محكمة الاستئناف في طهران حكمت بالسجن لمدة 15 شهرا ضد باريسا رفيعي (24 عاما) في قضية جديدة بتهمة الدعاية ضد النظام. تستند القضية إلى شكوى المدعي العام على خلفية ما كشفته رفيعي حول تجاربها في الاعتقال والضغط على السجينات وإجراء فحص اختبار عذرية السجينات“.

واعتقلت باريسا رفيعي في فبراير 2018، وحكم عليها بالسجن 7 أعوام بتهمة ”التآمر لارتكاب جريمة ضد أمن البلاد، والقيام بأنشطة دعائية ضد النظام، والإخلال بالنظام العام“.

وأيدت المحكمة العليا الحكم بالسجن 7 أعوام، الذي تضمن 74 جلدة ومنعها لمدة عامين من العضوية في الجماعات والأحزاب. وفي نوفمبر 2019، تم تخفيف الحكم إلى 6 أعوام نتيجة عفو في إحدى القضايا.

وفي مايو 2019، كشفت الناشطة باريسا رفيعي في رسالة لها، ظروف الحبس الانفرادي وإجراء اختبارات العذرية للسجينات، الأمر الذي دفع مكتب المدعي العام والنيابة في طهران، إلى رفع شكوى ضدها.

وقال مصطفى نيلي محامي باريسا رفيعي: ”الرسالة التي اتهمت فيها بالدعاية ضد النظام كانت قبل الانتهاء من إدانتها في القضية السابقة“.

وتساءلت باريسا رفيعي في الرسالة: ”ما علاقة اختبار العذرية، الموضوع الشخصي للغاية للسجينات، بالأجهزة الأمنية ومضمون التحقيق؟.. هل سيصدر أمر من المحكمة؟“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك