أخبار

"الطاقة الذرية": إيران تواصل خطتها لإنتاج معدن اليورانيوم
تاريخ النشر: 10 فبراير 2021 20:43 GMT
تاريخ التحديث: 11 فبراير 2021 2:20 GMT

"الطاقة الذرية": إيران تواصل خطتها لإنتاج معدن اليورانيوم

أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، يوم الأربعاء، أن إيران نفذت خطتها لإنتاج معدن اليورانيوم، رغم تحذير القوى الغربية لإيران بأن ذلك سيمثل خرقا للاتفاق النووي

+A -A
المصدر: رويترز

أكدت الوكالة الدولية للطاقة الذرية، يوم الأربعاء، أن إيران نفذت خطتها لإنتاج معدن اليورانيوم، رغم تحذير القوى الغربية لإيران بأن ذلك سيمثل خرقا للاتفاق النووي المبرم عام 2015، حيث يمكن استخدام هذه المادة في صنع قنبلة نووية.

وبدأت إيران في خرق اتفاقها النووي مع القوى العالمية تدريجيا في عام 2019، ردا على انسحاب الرئيس الأمريكي آنذاك دونالد ترامب، من الاتفاق في عام 2018، وقرار واشنطن إعادة فرض العقوبات على طهران.

وخلال الأشهر الماضية، سرعت إيران من وتيرة انتهاك القيود المفروضة على أنشطتها النووية بموجب الاتفاق وهو ما يحتمل أن يعرقل الجهود الرامية لعودة الولايات المتحدة للاتفاق تحت إدارة الرئيس جو بايدن.

ودعا قانون تم إقراره ردا على اغتيال كبير العلماء النوويين الإيرانيين في نوفمبر، والذي تلقي إيران بالمسؤولية فيه على إسرائيل، إلى اتخاذ خطوات من بينها افتتاح مصنع لمعدن اليورانيوم. وأبلغت إيران الوكالة الدولية للطاقة الذرية في ديسمبر بأنها تعتزم إنتاج معدن اليورانيوم ليشكل وقودا لأحد مفاعلات الأبحاث.

وقالت الوكالة التابعة للأمم المتحدة في بيان: ”أبلغ المدير العام رافائيل ماريانو جروسي اليوم الدول الأعضاء في الوكالة الدولية للطاقة الذرية بالتطورات الأخيرة فيما يتعلق بأنشطة البحث والتطوير لدى إيران لإنتاج معدن اليورانيوم في إطار هدفها المعلن لإنتاج الوقود من أجل مفاعل طهران البحثي“.

وجاء في تقرير اليوم وفي تقرير سابق، أن إيران تعتزم إجراء بحث عن معدن اليورانيوم باستخدام اليورانيوم الطبيعي قبل الانتقال إلى معدن اليورانيوم المخصب بنسبة 20% وهو المستوى الذي تخصب فيه إيران اليورانيوم حاليا لكنه أقل من مستوى 90% المطلوب لصنع أسلحة.

وأضاف بيان الوكالة: ”تحققت الوكالة في الثامن من فبراير من وجود 3.6 جرام من معدن اليورانيوم في مصنع إنتاج ألواح الوقود في أصفهان بإيران“.

وقالت فرنسا وبريطانيا وألمانيا وجميع الأطراف الأخرى الموقعة على الاتفاق الشهر الماضي إنهم ”قلقون للغاية“ وإن إنتاج إيران لمعدن اليورانيوم ليس له مناح مدنية بل ينطوي على جوانب عسكرية خطيرة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك