أخبار

دعوة ترامب أنصاره للقتال.. جريمة خطيرة أم مجرد "لغة مجازية"
تاريخ النشر: 09 فبراير 2021 9:21 GMT
تاريخ التحديث: 09 فبراير 2021 10:35 GMT

دعوة ترامب أنصاره للقتال.. جريمة خطيرة أم مجرد "لغة مجازية"

رأت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية أن محاكمة دونالد ترامب التاريخية الثانية في مجلس الشيوخ والتي تبدأ الثلاثاء، تطور دستوري لا مثيل له في تاريخ الولايات المتحدة،

+A -A
المصدر: واشنطن – إرم نيوز

رأت وكالة ”أسوشيتد برس“ الأمريكية أن محاكمة دونالد ترامب التاريخية الثانية في مجلس الشيوخ والتي تبدأ الثلاثاء، تطور دستوري لا مثيل له في تاريخ الولايات المتحدة، اذ يواجه الرئيس السابق تهمة التحريض في هجوم أتباعه العنيف على مبنى الكابيتول لإلغاء الانتخابات والذي وصفه المدعون أنه ”الجريمة الدستورية الأكثر خطورة ”.

ويصر محامو ترامب على أنه غير مذنب بتهمة ”التحريض على العصيان“ معتبرين أن كلماته التحريضية لم تكن سوى ”مجرد لغة مجازية“ على الرغم من أنه شجع  الحشد على ”القتال“ دفاعا عن رئاسته.

وأشارت الوكالة في تقرير نشرته الثلاثاء إلى أنه لا يُتوقع استدعاء أي شهود، وأن أعضاء مجلس الشيوخ الذين أدوا اليمين كمحلفين، ستعرض عليهم مقاطع فيديو مصورة تم تسجيلها في يوم  الهجوم، أما ترامب المتحصن في ناديه ”مار-أ-لاجو“ في ولاية فلوريدا، فقد رفض طلب الإدلاء بشهادته.

وقال الأستاذ المشارك في جامعة نيويورك تيموثي نفتالي: ”إذا أردنا أن نفهم محاكمة ترامب الثانية يجب أن نأخذ في الاعتبار أنه أول رئيس على الإطلاق يرفض قبول هزيمته في الانتخابات.. هذه المحاكمة هي إحدى طرق إجراء حوار وطني حول الفرق بين المعارضة والتمرد“.

2021-02-RTS3G3FA

مسرح سياسي

وفي وثائق الدفاع شن محامو الرئيس السابق هجوما شديدا على المحاكمة باعتبارها ”مسرحا سياسيا“ يقام في قاعة مجلس الشيوخ ذاتها التي اقتحمها أنصار ترامب أوائل الشهر الماضي.

ولفتت الوكالة في تقريرها إلى أن هؤلاء المحامين يستعدون للطعن في دستورية المحاكمة، وأي تلميح بأنه كان مسؤولا عن التمرد، مشيرة إلى أنهم يرون أن ترامب كان ببساطة يمارس حقوقه في التعديل الدستوري الأول عندما شجع أنصاره على الاحتجاج في مبنى الكابيتول، وأن مجلس الشيوخ لا يحق له محاكمة ترامب الآن بعد أن ترك منصبه.

2021-02-1048033651_0_64_3072_1726_1000x541_80_0_0_e957dcbf53f711da8ccabda77a38a447

خيانة الشعب

من جانبهم اكد مشرفو المساءلة في مجلس النواب أن ترامب ”خان الشعب الأمريكي“ ولا يوجد عذر أو دفاع مقبول عما ارتكبه.

وقال الديمقراطيون: ”إن تحريضه على التمرد ضد حكومة الولايات المتحدة – والذي عطل الانتقال السلمي للسلطة – هو أفظع جريمة دستورية ارتكبها رئيس على الإطلاق“.

ومن أجل إثبات قضيتهم من المتوقع أن يعتمد المدعون العامون في مجلس النواب على مقاطع فيديو بشأن الاقتحام،  إلى جانب خطاب ترامب الرافض للتنازل عن الانتخابات، فيما قال فريق دفاع ترامب: إنه يخطط لمواجهة تلك الادعاءات بعرض مقاطع فيديو خاصة بهم.

وكان السناتور راند بول من ولاية كنتاكي دفع تجاه تصويت لإلغاء المحاكمة باعتبارها غير دستورية؛ لأن ترامب لم يعد في منصبه.

ويشير تصويت الجمهوريين الـ45 لصالح إجراء بول إلى شبه استحالة التوصل إلى إدانة في مجلس الشيوخ حيث يشغل الديمقراطيون 50 مقعدا في حين ستكون هناك حاجة إلى تصويت الثلثين – أو 67 عضوا في مجلس الشيوخ – لإدانة ترامب.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك