أخبار

السجن 3 سنوات لصحفي كشف فساد شقيق نائب الرئيس الإيراني
تاريخ النشر: 06 فبراير 2021 10:25 GMT
تاريخ التحديث: 06 فبراير 2021 12:45 GMT

السجن 3 سنوات لصحفي كشف فساد شقيق نائب الرئيس الإيراني

قضت محكمة الجنايات في العاصمة طهران، بالسجن 3 سنوات مع غرامة مالية و74 جلدة ضد الصحفي "فريبرز كلانتري"؛ بسبب كشفه لفساد مهدي جهانغيري، شقيق النائب الأول للرئيس

+A -A
المصدر: طهران-إرم نيوز

قضت محكمة الجنايات في العاصمة طهران، بالسجن 3 سنوات مع غرامة مالية و74 جلدة ضد الصحفي ”فريبرز كلانتري“؛ بسبب كشفه لفساد مهدي جهانغيري، شقيق النائب الأول للرئيس الإيراني، إسحاق جهانغيري، وفق قول منظمة هرانا الحقوقية الإيرانية، اليوم السبت.

وأوضحت المنظمة الحقوقية أن ”الصحفي كلانتري تمت إدانته من قبل المحكمة بعدما رفع مهدي جهانغيري شكوى ضده لنشره مادة إعلامية عن فساده الاقتصادي“، مشيرة إلى أن ”ما بين الحكم ضد الصحفي كلانتري تم إجباره على تقديم اعتذار لشقيق نائب الرئيس الإيراني“.

وبشأن تفاصيل الحكم، أضافت المنظمة أن ”قاضي محكمة الجنايات في مجمع قدوسي القضائي، حكم بتغريم الصحفي كلانتري مليون ريال إيراني بتهمة الإهانة والتشهير، والسجن لمدة عام و74 جلدة بتهمة الافتراء، والسجن لمدة عامين بتهمة نشر الأكاذيب في قناة خاصة عبر تطبيق تلغرام“.

وأشارت المنظمة الحقوقية، بحسب مصادرها، إلى أنه ”تم الحكم على الصحفي بتقديم اعتذار لشقيق نائب الرئيس الإيراني، مهدي جهانغيري“.

وتابعت: ”إذا تمت الموافقة على هذا الحكم في مرحلة الاستئناف مع تطبيق المادة 134 من قانون العقوبات الإسلامي، فسيتم تطبيق العقوبة الأشد، أي السجن لمدة عامين مع الاعتذار“.

2021-02-77-12

وفي 26 كانون الثاني/يناير الماضي، حكمت السلطات القضائية الإيرانية، بالسجن أربع سنوات على ”مهدي جهانغيري“؛ بتهمة الفساد المالي والاستحواذ غير المشروع على ممتلكات.

ومهدي جهانغيري هو أحد رجال الأعمال الإيرانيين الذي ترأس عددا من المشاريع السياحية المهمة في إيران، ولديه مصالح في الصناعات المعدنية والبورصة.

وفي تشرين أول/أكتوبر 2017، تم اعتقال مهدي جهانغيري عندما كان نائب مدير غرفة التجارة في طهران؛ بتهمة تورطه في ملفات فساد مالي، وجرى الإفراج عنه بكفالة.

وفي حينها، وصف موقع ”تابناك“ المقرب من التيار المتشدد، مهدي جهانغيري بأنه ”أحد أعمدة الفساد في إيران“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك