أخبار

أحكام بالسجن ضد عشرات المعارضين بتهم الاعتداء على رئيسة وزراء بنغلادش قبل عقدين‎
تاريخ النشر: 04 فبراير 2021 13:42 GMT
تاريخ التحديث: 04 فبراير 2021 15:40 GMT

أحكام بالسجن ضد عشرات المعارضين بتهم الاعتداء على رئيسة وزراء بنغلادش قبل عقدين‎

أصدرت محكمة في بنغلادش، اليوم الخميس، أحكاما بالسجن تصل مدة بعضها عشر سنوات بحق 50 ناشطا في المعارضة؛ لتورطهم في هجوم على موكب لرئيسة الوزراء الشيخة حسينة قبل

+A -A
المصدر: ا ف ب

أصدرت محكمة في بنغلادش، اليوم الخميس، أحكاما بالسجن تصل مدة بعضها عشر سنوات بحق 50 ناشطا في المعارضة؛ لتورطهم في هجوم على موكب لرئيسة الوزراء الشيخة حسينة قبل نحو عقدين، بحسب النيابة العامة.

وكانت حسينة آنذاك زعيمة المعارضة عندما تعرضت سيارتها ومركبات تقل فريقها وصحفيين لاعتداء بالحجارة والعصي والفؤوس.

ومن بين المتهمين نائب سابق عن حزب بنغلادش القومي، وهو الحزب السياسي الحاكم حين وقوع الاعتداء في العام 2002.

وقال النائب العام في منطقة ساتخيرا (جنوب) شاهين مرضا: ”حكم على ثلاثة رجال بينهم النائب السابق بالسجن عشر سنوات والبقية بالسجن أربع سنوات ونصف السنة“.

وأوضح النائب العام أن 12 متورطا في القضية متوارون عن الأنظار، مشيرا إلى أنها إحدى محاولات الاغتيال العديدة التي تعرضت لها حسينة ونجت منها دون أن تصاب بأذى، على خلاف العديد من أنصارها في حزب رابطة عوامي والصحفيين الذين أصيبوا.

ولم يصدر حتى الآن أي تعليق عن حزب بنغلادش القومي، الذي انتقل إلى المعارضة وتقبع زعيمته خالدة ضياء، خصم حسينة، في السجن بعد أن حُكم عليها في 2018 بالسجن لمدة 17 عاما بتهمة الفساد.

وكانت ضياء رئيسة الوزراء حين وقوع اعتداء 2002.

واتهم حزب بنغلادش القومي الحكومة باحتجاز عشرات الآلاف من نشطائه بالاستناد إلى اتهامات ملفقة منذ 12 عاما لدى تولي حسينة السلطة.

وحُكم على طارق رحمن، ابن ضياء الذي يعيش في لندن في العام 2018 بالسجن مدى الحياة؛ لقيامه بشن هجوم بقنبلة يدوية العام 2004 على تجمع لرئيسة الوزراء الحالية، كما حُكم على 19 شخصا بالإعدام في هذه القضية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك