أخبار

إيران: لم نتجاهل الحكومة الأفغانية ولا يوجد علاقة خاصة مع طالبان
تاريخ النشر: 02 فبراير 2021 11:02 GMT
تاريخ التحديث: 02 فبراير 2021 13:10 GMT

إيران: لم نتجاهل الحكومة الأفغانية ولا يوجد علاقة خاصة مع طالبان

دافع المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، اليوم الثلاثاء، عن استقبال بلاده لوفد سياسي من حركة طالبان الأفغانية، مؤكدا أن محادثات المسؤولين الإيرانيين مع

+A -A
المصدر: إرم نيوز

دافع المتحدث باسم الحكومة الإيرانية، علي ربيعي، اليوم الثلاثاء، عن استقبال بلاده لوفد سياسي من حركة طالبان الأفغانية، مؤكدا أن محادثات المسؤولين الإيرانيين مع الحركة ”لا تعني على الإطلاق تجاهل الحكومة الأفغانية أو وجود علاقة خاصة مع طالبان”.

وقال ربيعي في مؤتمر صحافي: ”لا تعكس مفاوضاتنا مع طالبان -بأي شكل من الأشكال- تجاهل الحكومة الأفغانية، بل تهدف المفاوضات إلى ضمان أن طالبان على طريق السلام“.

وأضاف: ”تم تنسيق زيارة وفد طالبان في البداية من قبل حكومة أفغانستان، واستمرارا لهذه السياسة الدائمة لإيران، للتشاور مع الجماعات السياسية في أفغانستان جميعا، وتعزيز السلام والاستقرار في هذا البلد“.

وأكد المتحدث باسم الحكومة الإيرانية أن طهران ”مستعدة للعمل بالتنسيق الكامل مع حكومة كابول“.

والتقى وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، الأحد، بوفد طالبان، إذ شدد على تشكيل ”حكومة شاملة“ في أفغانستان بمشاركة ”كل الجماعات العرقية والسياسية“.

كما أعرب ظريف عن استعداد إيران لتسهيل الحوار بين الحكومة الأفغانية وطالبان وجماعات أفغانية أخرى.

وكان وفد من المكتب السياسي لحركة طالبان في قطر وصل إلى طهران الثلاثاء الماضي برئاسة ملا عبد الغني برادر نائب رئيس المكتب السياسي للحركة، بناء على دعوة من طهران.

وجاءت الزيارة إلى طهران مع تقدم ضئيل في المرحلة الثانية من محادثات السلام بين الأفغان في الدوحة حتى مع تصاعد العنف في أفغانستان.

وأثار استقبال السلطات الإيرانية لوفد حركة طالبان، غضب واستنكار مسؤولين ونشطاء وصحفيين إيرانيين وأفغان عبر منصات التواصل الاجتماعي.

وأعرب وزير الداخلية الأفغاني صديق صديقي عن رفضه لزيارات وفود لحركة طالبان دون إتمام عملية السلام في أفغانستان التي تستضيفها قطر، وغرد قائلا بعدما نشر صورة لاستقبال ظريف لطالبان: ”بدلا من أن تكونوا في الدوحة لعقد جولات للمباحثات، تستقرون في ضيافات؟!“.

وانتقدت البرلمانية الأفغانية الدكتورة ”اناركلي هنريار“ ما اعتبرته تدخل طهران في الشؤون الداخلية لكابول، وقالت عبر حسابها الرسمي على ”تويتر“، إن ”الأفغان يعلمون جيدا ماذا يفعلون، فعليكم بحل مشاكلكم أولا“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك