أخبار

روسيا تشترط على رئيس البرلمان الإيراني إجراء "اختبارين" للقاء بوتين
تاريخ النشر: 01 فبراير 2021 22:45 GMT
تاريخ التحديث: 02 فبراير 2021 6:25 GMT

روسيا تشترط على رئيس البرلمان الإيراني إجراء "اختبارين" للقاء بوتين

ذكرت صحيفة "همشهري" الحكومية الإيرانية أن روسيا اشترطت لزيارة رئيس البرلمان الإيراني محمد باقر قاليباف إلى موسكو إجراء اختبارين لفيروس كورونا أحدهما في طهران

+A -A
المصدر: طهران- إرم نيوز

ذكرت صحيفة ”همشهري“ الحكومية الإيرانية أن روسيا اشترطت لزيارة رئيس البرلمان الإيراني محمد باقر قاليباف إلى موسكو إجراء اختبارين لفيروس كورونا أحدهما في طهران والثاني عند وصوله إلى مطار موسكو الدولي من أجل السماح له بلقاء الرئيس فلاديمير بوتين.

وذكرت الصحيفة الحكومية في موقعها الإلكتروني، مساء الاثنين، أن ”قاليباف يعتزم زيارة موسكو قريباً لنقل رسالة رسمية من إيران إلى الرئيس الروسي فلاديمير بوتين“.

ونقلت الصحيفة عن مصدر إيراني وصفته بالمطلع قوله إن ”قاليباف وافق على إجراء اختبار كورونا قبل لقاء بوتين في طهران وفي مطار روسي“.

وبحسب المصدر فإنه ”نظرا لروتين اجتماعات بوتين واحتياطاته الجديرة بالاهتمام للحفاظ على صحته، يجب أن يبقى زائر الرئيس الروسي في الحجر الصحي لمدة 15 يوما، ولهذا السبب جرى اقتراح أن يخضع قاليباف لاختبار كورونا في طهران وفي المطار الروسي، وقد وافق الجانب الروسي على ذلك“.

وادعى المصدر الإيراني الذي لم يكشف عن هويته أن ”عرض اختبار كورونا في روسيا قدمه الجانب الإيراني وقبله الروس“، مشيراً إلى أنه ”كان من المفترض أن تتم زيارة قاليباف إلى روسيا في أواخر ديسمبر/ كانون الأول الماضي، ولكن بسبب التغيير في مستوى زيارة قاليباف إلى موسكو تم إلغاء هذا البرنامج في اليوم الأخير“.

وبحسب تقارير غير رسمية فإن سبب تأجيل زيارة قاليباف لروسيا هو عدم اليقين بشأن موعد لقاء بوتين، وفقاً لما ذكرته الصحيفة الإيرانية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك