أخبار

رغم المناشدات.. بنغلاديش تنقل لاجئين من الروهينغا إلى جزيرة نائية‎ (فيديو)
تاريخ النشر: 04 ديسمبر 2020 8:58 GMT
تاريخ التحديث: 04 ديسمبر 2020 12:35 GMT

رغم المناشدات.. بنغلاديش تنقل لاجئين من الروهينغا إلى جزيرة نائية‎ (فيديو)

حملت سفن البحرية في بنغلاديش حوالي 1600 من اللاجئين الروهينغا باتجاه جزيرة نائية في خليج البنغال، اليوم الجمعة، رغم شكاوى لاجئين وجماعات معنية بحقوق الإنسان من

+A -A
المصدر: رويترز

حملت سفن البحرية في بنغلاديش حوالي 1600 من اللاجئين الروهينغا باتجاه جزيرة نائية في خليج البنغال، اليوم الجمعة، رغم شكاوى لاجئين وجماعات معنية بحقوق الإنسان من أن بعضهم ربما كان مرغما.

وتقول بنغلاديش إنها لا تنقل إلى جزيرة باسان تشار سوى اللاجئين الراغبين في الذهاب إليها، وإن هذا سيخفف التكدس الدائم في المخيمات بالداخل التي تأوي أكثر من مليون من الروهينغا المسلمين الفارين من ميانمار المجاورة.

لكن لاجئين وعاملين في مجال حقوق الإنسان يقولون إن بعض الروهينجا يُنقلون قسرا إلى باسان تشار، تلك الجزيرة المعرضة للفيضانات والتي ظهرت قبل 20 عاما.

وقال مسؤول بالبحرية إنه يجري نقل الروهينغا على سبع سفن، وإن سفينتين أخريين تحملان إمدادات.

وأضاف أن السفن انطلقت من ميناء تشيتاجونج الجنوبي.

وكان اللاجئون متكدسين على مقاعد بلاستيكية على أسطح سفن البحرية، وكان بعضهم يحمل مظلات واقية من حرارة الشمس في رحلة تستغرق ساعات.

وقال وزير الخارجية عبد المؤمن للصحفيين، في ساعة متأخرة يوم الخميس، إن ”الحكومة لا تأخذ أحدا عنوة إلى باسان تشار، نحن ملتزمون بهذا“.

لكن اثنين من الروهينغا قالا إنه تم إدراج اسميهما دون موافقتهما على قوائم المرحّلين التي يضعها زعماء محليون عينتهم الحكومة، في حين قال عاملون في مجال الإغاثة وحقوق الإنسان إن المسؤولين لجأوا لسياسة الترهيب والترغيب لدفع الناس للذهاب.

وفر أكثر من 730 ألفا من الروهينغا من ميانمار العام 2017 عقب حملة قادها الجيش، وقالت الأمم المتحدة إنه تم تنفيذها بغرض الإبادة الجماعية، وهو ما تنفيه ميانمار التي تقول إن قواتها تستهدف متشددين هاجموا مواقع للشرطة.

وقالت الأمم المتحدة في بيان إنها لم تتلق سوى ”معلومات محدودة“ عن عمليات الترحيل ولم يتم إشراكها في الإعداد لها.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك