أخبار

إيطاليا تنفذ مناورات بحرية قبالة سواحل ليبيا الاثنين
تاريخ النشر: 01 مارس 2015 18:36 GMT
تاريخ التحديث: 01 مارس 2015 18:36 GMT

إيطاليا تنفذ مناورات بحرية قبالة سواحل ليبيا الاثنين

ضابط مسؤول يقول إن التدريبات لا ترتبط مباشرة بالأزمة في ليبيا حيث تمتلك شركة "إيني" النفطية الإيطالية منصات نفطية بحرية مهمة وغيرها من الأصول.

+A -A

روما- تجري إيطاليا مناورات بحرية سنوية هذا الأسبوع قرب ساحل ليبيا، حيث شجع انهيار النظام عشرات الآلاف من المهاجرين على محاولة الوصول إلى أوروبا عبر البحر وزاد المخاوف من هجمات متشددين إسلاميين.

وقالت البحرية الايطالية في بيان إن مناورات ”البحر المفتوح“ ستبدأ الاثنين.

وتم تعليق المناورات العام الماضي؛ بسبب مهمة بحث وإنقاذ بدأت بعد غرق مئات المهاجرين قبالة جزيرة لامبيدوزا الجنوبية، وانتهت هذه المهمة وحلت محلها مهمة أصغر تابعة للاتحاد الأوروبي.

وقال الضابط المسؤول عن المناورات، الأميرال بيرباولو ريبوفو، إن التدريبات لا ترتبط مباشرة بالأزمة في ليبيا حيث تمتلك شركة إيني النفطية الإيطالية العملاقة منصات نفطية بحرية مهمة وغيرها من الأصول.

لكنه أضاف أن وجود قطع البحرية في المنطقة ربما يسهم في تحسين الأمن.

وأضاف في تصريحات لوكالة الأنباء الإيطالية (أنسا): ”ندرب سفننا ورجالنا. هذا كل شيء. لا علاقة لنشاطنا بسيناريوهات أخرى. من الواضح أن وجود السفن في البحر يعني أيضا الأمن والردع. لكن هذا طبيعي. إنه يشبه دوريات الشرطة في الشوارع.“

ولا تبعد الجزر الجنوبية الإيطالية عن الساحل الليبي سوى مسافة 300 كيلومتر وقادت روما دعوات إلى مسعى دبلوماسي عالمي في سبيل استقرار ليبيا التي توجد بها حكومتان تتنافسان على السلطة.

وعرضت إيطاليا أيضا تدريب الجيش الليبي لكنها استبعدت إرسال مهمة لحفظ السلام في الوقت الحالي.

وتصاعدت المخاوف بشأن شن هجمات على أهداف في إيطاليا بعد نشر فيديو لجماعات مرتبطة بتنظيم الدولة الإسلامية قالت إن روما هدف لها كما تحدثت تقارير صحفية عن إمكانية وصول المتشددين إلى إيطاليا على متن قوارب المهاجرين.

وقال المسؤولون إن إيطاليا تواجه خطرا عاما مثل الدول الغربية الأخرى لكن لا يوجد ما يشير إلى أي تهديد ملموس ولا دليل على وجود متشددين بين المهاجرين ومعظمهم من افريقيا أو سوريا.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك