أخبار

منظمة حقوقية: السجين الإيراني مصطفى صالحي تعرض لتعذيب وحشي قبل إعدامه
تاريخ النشر: 08 أغسطس 2020 20:33 GMT
تاريخ التحديث: 08 أغسطس 2020 21:55 GMT

منظمة حقوقية: السجين الإيراني مصطفى صالحي تعرض لتعذيب وحشي قبل إعدامه

أفاد مركز حقوق الإنسان في إيران اليوم السبت، بأن الشاب مصطفى صالحي، الذي أعدمته السلطات الأربعاء الماضي، تعرض إلى تعذيب شديد خلال العامين الماضيين لإجباره على

+A -A

أفاد مركز حقوق الإنسان في إيران اليوم السبت، بأن الشاب مصطفى صالحي، الذي أعدمته السلطات الأربعاء الماضي، تعرض إلى تعذيب شديد خلال العامين الماضيين لإجباره على الاعتراف بأنه ”تورط في قتل أحد عناصر قوات الباسيج“ خلال الاحتجاجات التي اندلعت في ديسمبر 2017 ويناير 2018.

ونقل المركز عن مصدر من داخل السجن، قوله: ”خلال العامين الماضيين، تعرض مصطفى صالحي لتعذيب شديد داخل سجن كهريز سنج، للحصول على اعتراف بأنه قتل سجاد شاه سنايي، أحد أفراد قوات الباسيج في مدينة نجف آباد في محافظة أصفهان وسط إيران“.

2020-08-resized_459845_370

وأضاف أن ”مصطفى تعرض للتعذيب حتى كسرت ذراعاه وساقاه، وكان من بين عمليات التعذيب التي تعرض لها إدخال إبرة تحت أظافره“.

وتابع: ”عمليات التعذيب التي تعرض لها أدت إلى تضرر رقبته وعموده الفقري بشدة، كل ما حاولوا فعله هو إجباره على الاعتراف وهو ما لم يفعله قط، ولم تنجح سلطات السجن في الحصول على مبتغاها“.

2020-08-resized_459849_875

وأضاف المصدر ”أجبروا أهل مصطفى على الصمت وقالوا  لو أثرتم الموضوع أو قدمتم شكوى سيكون ذلك سيئا على مصطفى، وظلت أسرته صامتة“، لكنه أُعدم في نهاية المطاف.

ومصطفى صالحي هو والد لطفلين، ولد يبلغ من العمر 6 سنوات وبنت تبلغ من العمر 4 سنوات.

وحكم على صالحي بالإعدام بتهمة قتله أحد عناصر قوات الباسيج التابعة للحرس الثوري، خلال احتجاجات شعبية اندلعت في إيران بسبب سوء الأوضاع الاقتصادية في نهاية ديسمبر 2017 واستمرت حتى يناير 2018.

2020-08-ابناء-المعدوم

وذكرت تقارير صحفية أن ”مصطفى صالحي طلب عدة مرات خلال محاكمته تقديم أدلة أو شهود تؤيد مزاعم قيامه بقتل أحد عناصر الباسيج، كما طلب بفحص الكاميرات الموجودة التي كانت قرب مكان الحادثة في مدينة نجف آباد“.

وعُقدت الجلسة الأولى لمحاكمته في 19 فبراير 2019، وأعدم بعد عامين ونصف من الاعتقاله.

ونددت منظمة العفو الدولية الخميس الماضي بإعدام صالحي، متحدثة عن ”محاكمة غير عادلة بما في ذلك التعذيب والحرمان من الاتصال بمحام من اختياره أثناء التحقيق“.

2020-08-a4242d87-2b72-4fd0-b305-3c7e553939db_16x9_1200x676

وقالت منظمة العفو الدولية إن ”السلطات الإيرانية لديها سجل مخيف في استخدام عقوبة الإعدام، ويظهر إعدام مصطفى صالحي مرة أخرى أن السلطات تسعى للانتقام لا العدالة“.

2020-08-مصطفى-صالحي

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك