أخبار

احتجاجات عمالية في 4 مدن إيرانية (صور)
تاريخ النشر: 25 يوليو 2020 18:22 GMT
تاريخ التحديث: 25 يوليو 2020 21:00 GMT

احتجاجات عمالية في 4 مدن إيرانية (صور)

شهدت أربعة مدن في إيران، اليوم السبت، وقفات احتجاجية بسبب سوء الأوضاع المعيشية وارتفاع معدلات الفقر والتضخم وعدم دفع الرواتب المتأخرة لبعض القطاعات، في ظل عجز الحكومة عن مواجهة الأزمات، الناجمة عن العقوبات الأمريكية وتفشي

+A -A
المصدر: إرم نيوز

شهدت 4 مدن إيرانية، اليوم السبت، احتجاجات عمالية بسبب سوء الأوضاع المعيشية، مع ارتفاع معدلات الفقر وعدم دفع الرواتب.

أصفهان وشيراز

في محافظتي أصفهان وسط إيران وشيراز جنوبها، نظم موظفو القطاع الصحي احتجاجات داخل المستشفيات، للمطالبة برفع رواتبهم في ظل ارتفاع تكاليف المعيشة، الذي يتزايد يوميا مع انهيار العملة المحلية، وفق قناة ”در تي في“ الإيرانية المعارضة.

ونقلت القناة عن المحتجين تضررهم على عدم زيادة رواتبهم، فضلا عن تهرب الجهات التابعين لها من قرارات حكومية سابقة لرفع الدخل.

ويقول المحتجون إن منظمة التأمين الاجتماعي تريد خفض نسبة الزيادة إلى 10% بدلا من 15% التي قررتها الحكومة على الرواتب.

خوزستان

كما واصل عمال شركة ”هفت تبه“ في مدينة الشوش التابعة لمحافظة خوزستان (جنوب إيران)، إضرابهم بسبب عدم دفع رواتبهم المتأخرة منذ أشهر.

وذكرت وسائل إعلام إيرانية أن ”عمال الشركة يواصلون احتجاجهم لليوم الـ41، حيث نظموا وقفة احتجاجية أمام مكتب ممثل أهالي مدينة الشوش بالبرلمان، النائب محمد كعب عمير“.

قزوين

كما نظم عمال معمل صناعة العدادات الكهربائية في مدينة قزوين شمال إيران، مسيرة احتجاجية ضد ”شركة قزوين“ للمطالبة بدفع رواتبهم المتأخرة منذ عام 2015، وفق قناة ”در تي في“ المعارضة.

ونقلت القناة عن العمال قولهم إنه ”رغم من مرور 4 أشهر على الوعود بدفع رواتبنا إلا إننا لم نتلق أي أموال على الرغم من تفشي فيروس كورونا“.

 

 

كلبايكان

وفي مدينة كلبايكان التابعة لمحافظة أصفهان، نظم العمال المفصولون من شركة ”ديار للسيارات“، وقفة احتجاجية أمام مبنى الشركة بسبب عدم دفع رواتبهم المتأخرة منذ عام 2016.

وقال أحد العاملين في مقطع فيديو: ”لدينا ديون على الشركة منذ عام 2016، لكن مديري الشركة يركبون سيارات تبلغ قيمتها المليارات (ريال إيراني)، لكنهم ليسوا مستعدين لدفع رواتب عمالهم“.

تسونامي الفقر والتضخم

وكانت صحيفة ”الأعمال“ الحكومية الإيرانية، قالت يوم أمس الجمعة، إن البلاد تتعرض لما أسمته بـ“تسونامي الفقر والتضخم“.

وذكرت الصحيفة في تقرير بعنوان ”تسونامي الفقر والتضخم المفرط، في طريقه إلى إيران“، إلا أن ”الفجوة بين الأغنياء والفقراء كبيرة للغاية لدرجة أنها تخلق أزمات اجتماعية شديدة“.

ووصفت الصحيفة التي تديرها الحكومة أن ”ما تشهده إيران ليس مجرد أزمة، بل سيجلب أزمة عظمى وستشكل أزمات أساسية داخل المجتمع الإيراني بسبب ارتفاع معدلات الفقر والتضخم الذي تعاني منه البلاد“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك