أخبار

مسؤول إيراني: اعتقلنا جميع "المحرضين" على احتجاجات مدينة بهبهان
تاريخ النشر: 20 يوليو 2020 6:20 GMT
تاريخ التحديث: 20 يوليو 2020 8:55 GMT

مسؤول إيراني: اعتقلنا جميع "المحرضين" على احتجاجات مدينة بهبهان

قال قائد شرطة محافظة خوزستان جنوب إيران، اللواء حيدر عباس زاده، اليوم الاثنين؛ إن جميع من وصفهم بـ"المحرضين على المسيرة الاحتجاجية" التي شهدتها مدينة بهبهان

+A -A
المصدر: إرم نيوز

قال قائد شرطة محافظة خوزستان جنوب إيران، اللواء حيدر عباس زاده، اليوم الاثنين؛ إن جميع من وصفهم بـ“المحرضين على المسيرة الاحتجاجية“ التي شهدتها مدينة بهبهان مساء الخميس الماضي، قد اعتقلوا.

وأضاف زاده في مقابلة مع وكالة الأنباء الحكومية الإيرانية ”إيرنا“، أن الموقوفين ”اعتقلوا بعد تحديد هوياتهم“، غير أنه لم يكشف عن أسماء أو هويات المعتقلين ومواعيد اعتقالهم.

وشهدت مدينة بهبهان جنوب شرق محافظة خوزستان مساء الخميس؛ احتجاجات على الوضع الاقتصادي والسياسي، وقد أطلقت قوات الشرطة وقوات الباسيج الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين الذين رددوا شعارات مناهضة للنظام الإيراني.

وقال قائد شرطة محافظة خوزستان، إن المتظاهرين في بهبهان رددوا ”شعارات مدمرة“.

وردد المتظاهرون في بهبهان شعارات مثل ”لا غزة ولا لبنان، أضحي بحياتي من أجل إيران“، و“الإيراني يموت، ولا يقبل الإذلال“، و“يجب أن تضيع دبابة الملالي النارية“.

وصاحب الاحتجاجات الأخيرة في بهبهان تعطل الإنترنت في محافظة خوزستان.

وفي احتجاجات منتصف تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، قُتِل ما لا يقل عن 10 متظاهرين في بهبهان خلال الاحتجاجات.

ويوم السبت الماضي، ذكرت منظمة ”هرانا“ الحقوقية الإيرانية، أن السلطات الأمنية شنت حملة اعتقالات في مدينة بهبهان عقب قمع الاحتجاجات، أسفرت عن اعتقال نحو 30 شخصا من المشاركين، مشيرة إلى أن من بين المعتقلين ”فرزانه أنصاري فر“.

يذكر أن فرزانه فقدت شقيقها ”فرزاد أنصاري فر“ بعدما فتحت قوات الأمن النار عليه في الـ 11 من تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، خلال الاحتجاجات التي اندلعت في عموم إيران على خلفية رفع أسعار البنزين.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك