أخبار

رجل دين: أحمدي نجاد يتوسل للقاء خامنئي منذ 3 سنوات
تاريخ النشر: 17 يوليو 2020 10:56 GMT
تاريخ التحديث: 17 يوليو 2020 13:20 GMT

رجل دين: أحمدي نجاد يتوسل للقاء خامنئي منذ 3 سنوات

قال رجل الدين المعروف في إيران، عباس أميري فر، إن الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد، يتوسل للقاء خامنئي منذ 3 سنوات، لكن الأخير يرفض. وأشار عباس أميري، وهو أحد أهم

+A -A
المصدر: طهران- إرم نيوز

قال رجل الدين المعروف في إيران، عباس أميري فر، إن الرئيس السابق محمود أحمدي نجاد، يتوسل للقاء خامنئي منذ 3 سنوات، لكن الأخير يرفض.

وأشار عباس أميري، وهو أحد أهم الشخصيات المقربة من الرئيس الإيراني السابق، ومستشاره السابق، اليوم الجمعة، إن ”نجاد طرق كل الأبواب منذ 3 سنوات وفشلت مساعيه“.

وفي حديث لوكالة أنباء ”برنا“ الإيرانية، قال أميري: ”إذا خاض أحمدي نجاد سباق الانتخابات الرئاسية المقبلة لعام 2021، فسيتم استبعاده بأغلبية أصوات جميع أعضاء مجلس صيانة الدستور“.

ونفى أيضًا، الأنباء التي تحدثت عن لقاء نجاد مع مجلس صيانة الدستور (هيئة معنية بالمصادقة على أهلية المرشحين للانتخابات الرئاسية والبرلمانية).

ويشرف على مجلس صيانة الدستور، رجل الدين الإيراني المتشدد أحمد جنتي، ولديه خلافات مع نجاد، باعتبار أن الأخير لديه مواقف مخالفة للمرشد علي خامنئي.

وكان مجلس صيانة الدستور، استبعد نجاد من المشاركة في الانتخابات الرئاسية السابقة، التي جرت عام 2017، والتي فاز فيها الرئيس الحالي، حسن روحاني، بولاية رئاسية ثانية.

وردًا على تحركات أحمدي نجاد في الآونة الأخيرة، قال مستشاره السابق: إن ”نجاد يريد الفوز بالأصوات الرمادية في إيران، وجذب المؤيدين الإصلاحيين إلى معسكره“.

وتابع: ”نجاد واهم بأن الناس يأتون إليه بسبب الظروف الاقتصادية الناجمة عن الضغوط الاقتصادية للشعب، لذلك يريد بهذا العمل الشعبوي، إجبار النظام على دعوته للمشاركة في الانتخابات الرئاسية المقبلة“.

وأشار أميري فر، إلى أن أحمدي نجاد تغيرت معتقداته ومواقفه 180 درجة، وبات يشكك في الفقه ونظام الحكم، وذكر كل ذلك في سلسلة مقابلاته الصحفية الأخيرة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك