أخبار

تصاعد احتجاجات المتقاعدين في 6 مدن إيرانية (فيديو وصور)
تاريخ النشر: 15 يوليو 2020 9:43 GMT
تاريخ التحديث: 15 يوليو 2020 11:35 GMT

تصاعد احتجاجات المتقاعدين في 6 مدن إيرانية (فيديو وصور)

شهدت 6 مدن إيرانية من بينها العاصمة طهران، اليوم الأربعاء، احتجاجات نظمها متقاعدون على سوء الأوضاع المعيشية والاقتصادية وللمطالبة بزيادة رواتبهم. وذكرت قناة "در

+A -A
المصدر: إرم نيوز

شهدت 6 مدن إيرانية من بينها العاصمة طهران، اليوم الأربعاء، احتجاجات نظمها متقاعدون على سوء الأوضاع المعيشية والاقتصادية وللمطالبة بزيادة رواتبهم.

وذكرت قناة ”در تي في“ الإيرانية المعارضة أن ”الاحتجاجات اندلعت بالتزامن في العاصمة طهران ومحافظة أصفهان ومدينتي مشهد وتبريز وبجنورد والأهواز  أمام مبنى منظمة الضمان الاجتماعي في كل مدينة للمطالبة بتحقيق مطالبهم“.

وطالب المتظاهرون مجلس الشورى الإسلامي (البرلمان) بالتدخل لمساعدتهم وإنصافهم في ظل سوء الأوضاع الاقتصادية، فيما هتف آخرون ”نموت جوعاً“.

 

تحذير من التبعات

بدوره، حمّل الاتحاد الوطني للمتقاعدين الإيرانيين، في بيان له، الحكومة وإدارة الضمان الاجتماعي مسؤولية التبعات الخطيرة للتجمعات التي يقوم بها المتقاعدون في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد.

وقال الاتحاد في بيانه: ”نضع هنا مسؤولية عواقب التجمع الخطير للمتقاعدين في الشوارع المصابة على عاتق حكومة الرئيس حسن روحاني“.

2020-07-2-75

وأضاف: ”منذ عدة أشهر وحتى الآن، كان المتقاعدون يحثون مديري مراكز التقاعد والمعاشات على السعي لتحقيق زيادات كافية في الرواتب والمعاشات وتنفيذ قانون مطابقة المتقاعدين مع الموظفين، ولكن، لأنهم لم يحققوا نتائج مرضية بعد، يتظاهر المتقاعدون لتحقيق مطالبهم بمسيرة احتجاج سلمية“.

وحث الاتحاد الحكومة ومنظمة التقاعد في إيران على الاهتمام بمطالب المتقاعدين، مؤكدا أنه ”لا يمكن للحكومة إسقاط أصوات هذه الشريحة المهمة في البلاد بالقمع والوعود الكاذبة“، محذرا من مجموعة احتجاجات كبيرة في حال تجاهل المطالب.

2020-07-Ec9FgekXsAEq4nI

وتابع ”في الوقت نفسه، نعلن دعمنا لجميع احتجاجات وتجمعات المتقاعدين ضد تدابير مناهضة العمل والتقاعد، بما في ذلك الزيادة غير الكافية في المعاشات التقاعدية للعام الجاري، وعدم تنفيذ قانون مطابقة المعاشات التقاعدية مع الموظفين، والبيع غير القانوني لممتلكات الضمان الاجتماعي من قبل الحكومة في سوق الأوراق المالية، وكذلك عدم قيام الحكومة بدفع الدين الحكومي لمنظمة الضمان الاجتماعي“.

بدورها، أعلنت منظمة إدارة الضمان الاجتماعي في إيران عن زيادة قروض المتقاعدين، مضيفة أنه ”سيتم منح كل متقاعد قرضا مقداره 50 مليون ريال (بحدود 225 دولارا) دون الحاجة إلى ضامن“.

وبحسب تقدير السلطات الإيرانية في أواخر عام 2017 يوجد في البلاد 5 ملايين و948 ألفا و467 شخصا متقاعدا، مسجلين في منظمة الضمان الاجتماعي ويستخدمون خدمات المنظمة.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك