أخبار

مخرجة إيرانية بارزة: النظام ظالم ويعيش أيامه الأخيرة‎
تاريخ النشر: 27 يونيو 2020 15:33 GMT
تاريخ التحديث: 27 يونيو 2020 15:33 GMT

مخرجة إيرانية بارزة: النظام ظالم ويعيش أيامه الأخيرة‎

وجهت المخرجة الإيرانية البارزة، رخشان بني اعتماد، انتقادات حادة إلى النظام في بلادها، قائلة إن "جميع فئات المجتمع أدركت أن نظام الجمهورية الإسلامية قاس وظالم

+A -A
المصدر: إرم نيوز

وجهت المخرجة الإيرانية البارزة، رخشان بني اعتماد، انتقادات حادة إلى النظام في بلادها، قائلة إن ”جميع فئات المجتمع أدركت أن نظام الجمهورية الإسلامية قاس وظالم ويعيش أيامه الأخيرة“.

جاءت تصريحات بني اعتماد، الملقبة بـ“السيدة الأولى للسينما الإيرانية“، في معرض انتقادها اعتقال السلطات الأمنية الأسبوع الماضي عددا من مسؤولي مؤسسة الإمام علي الخيرية، وهي خطوة اعتبرتها ”ضربة قاسية لمعتقدات المجتمع“.

2020-06-2-50

ونقلت مواقع إيرانية عن رخشان قولها في رسالة اليوم السبت: ”أنا مواطنة ولست شيئا آخر، ولا أعرف أيا من الأشخاص الثلاثة الذين اعتقلتهم السلطات.. لكن هم من المجتمع الإيراني، مثل العديد من مقدمي الرعاية الاجتماعية الذين لا يريدون التباهي، ولا يحتاجون إلى الشهرة“.

وتساءلت: ”ما هو هدف الشباب الذين قضوا عقدين من حياتهم نتيجة الظلم والحرمان والآلام، وشاهدوا مختلف الزلازل والفيضانات والحوادث؟، إنه سؤال بسيط يجب أن يكون له إجابة واضحة، من يجيبني كمواطنة؟“.

2020-06-3-33

واقتحمت السلطات الأمنية في طهران، الإثنين الماضي، المكتب الرئيس لجمعية الإمام علي الطلابية غير الحكومية بالعاصمة طهران، واعتقلت مؤسسها، شارمين ميمندي نجاد، واثنين آخرين من أعضاء الجمعية، هما علي منش، مسؤول الإعلام في الجمعية، وكتايون أفرازه، المفتشة في الجمعية.

وجمعية الإمام علي، هي أول منظمة طلابية غير حكومية وغير حزبية في إيران، تأسست عام 1999، ولديها أول مكتب رسمي في جامعة شريف منذ عام 2000، وتتركز أنشطتها على محاربة الفقر، بالإضافة إلى الأنشطة الاجتماعية، خاصة فيما يتعلق بالأطفال.

وذكرت وكالة أنباء ”فارس نيوز“ التابعة للحرس الثوري، إن إغلاق الجمعية واعتقال مؤسسها واثنين من أعضائها، يعود إلى أن ”مثل هذه الجمعيات تمثل تأسيسا لشبكات تعمل على اختراق الرأي العام واستغلال العناوين المقدسة والترويج للثقافة الغربية بالتنسيق مع مراكز وجمعيات مناهضة للنظام الإيراني“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك