أخبار

طهران تتعهد بإرسال صندوق الطائرة الأوكرانية المنكوبة إلى فرنسا خلال أيام
تاريخ النشر: 22 يونيو 2020 16:59 GMT
تاريخ التحديث: 22 يونيو 2020 18:20 GMT

طهران تتعهد بإرسال صندوق الطائرة الأوكرانية المنكوبة إلى فرنسا خلال أيام

أبلغ وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، نظيره الكندي، فرانسوا فيليب شامبين، اليوم الإثنين، أن طهران سوف ترسل خلال الأيام القليلة المقبلة الصندوق الأسود

+A -A
المصدر: إرم نيوز

أبلغ وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، نظيره الكندي، فرانسوا فيليب شامبين، اليوم الإثنين، أن طهران سوف ترسل خلال الأيام القليلة المقبلة الصندوق الأسود للطائرة الأوكرانية التي جرى إسقاطها من قبل قوات الحرس الثوري في الثامن من كانون الثاني / يناير الماضي قرب العاصمة طهران.

ونقلت الوكالة الرسمية الإيرانية ”إيرنا“، عن ظريف، قوله خلال محادثة هاتفية مع شامبين، إن ”إيران سترسل الصندوق الأسود للطائرة الأوكرانية إلى فرنسا في الأيام القليلة القادمة لقراءة معلوماته“.

وأكد ظريف على أن ”قرار إرسال الصندوق الأسود للطائرة الأوكرانية قد اتخذ منذ فترة وسيتم تنفيذ القرار قريبا“.

وفي وقت سابق من هذا الشهر، أكدت إيران عدم قدرتها على فتح وقراءة المعلومات في صندوق الطائرة الأوكرانية من طراز بوينغ 737 التي أسقطها الحرس الثوري وأدى الحادث إلى مقتل جميع الركاب البالغ عددهم 176 مسافرا وأغلبهم من الإيرانيين وبينهم جنسيات أجنبية.

2020-06-2-68-1 وقالت السلطات الإيرانية إن عدم إرسال الصندوق الأسود سببه تفشي فيروس كورونا المستجد الذي أدى إلى وقف الرحلات الدولية.

ونفت إيران في البداية تورطها في الكارثة، إلى أنها اعترفت في 11 كانون الثاني / يناير بالمسؤولية، وأعلنت سلطاتها أن الطائرة أصيبت بصاروخ بسبب ”خطأ بشري“، وذلك حين رصد نظام الدفاع الجوي الطائرة على أنها صاروخ من طراز كروز.

في سياق متصل، أعلن الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أن بلاده ستلجأ إلى المحاكم الدولية في حال عدم وفاء إيران بالتزاماتها المتعلقة بقضية الطائرة التي أسقطت في طهران أوائل العام الجاري.

2020-06-55-16-1

وكشف زيلينسكي في تصريح لصحيفة كندية أن قرارا اتخذ عقب محادثة هاتفية مع رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو، يقضي بتوحيد الجهود للضغط على إيران كي تعيد صندوقي الطائرة الأوكرانية المنكوبة.

وقال الرئيس الأوكراني في هذا الشأن: ”يجب أن يعتذروا رسميا، ويجب أن يدفعوا تعويضات كافية، يجب أن يفعلوا ما وعدوا به، وإلا فلن يكون أمامنا خيار آخر، وهم يعرفون موقفنا، باستثناء اللجوء إلى المحاكم الدولية“.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك