أخبار

تركيا.. حزب الشعوب المعارض يتعهد مواصلة الاحتجاج "من أجل الديمقراطية"
تاريخ النشر: 20 يونيو 2020 20:14 GMT
تاريخ التحديث: 20 يونيو 2020 21:55 GMT

تركيا.. حزب الشعوب المعارض يتعهد مواصلة الاحتجاج "من أجل الديمقراطية"

تعهد حزب تركي داعم للأكراد، اليوم السبت، مواصلة الاحتجاج خلال تظاهرة في أنقرة في آخر أيام "المسيرة من أجل الديموقراطية"، التي نظمها في ظل انتشار أمني كثيف. بدأ الاحتجاج يوم الإثنين الماضي، عبر مسيرتين في

+A -A
المصدر: أ ف ب

تعهد حزب تركي داعم للأكراد اليوم السبت مواصلة الاحتجاج خلال تظاهرة في أنقرة في آخر أيام ”المسيرة من أجل الديمقراطية“، التي نظمها في ظل انتشار أمني كثيف.

بدأ الاحتجاج يوم الإثنين الماضي، عبر مسيرتين شمال غرب وجنوب شرق البلاد تبعتهما تظاهرات في إسطنبول ومدن أخرى خلال الأسبوع.

ودعا حزب الشعوب الديمقراطي إلى الاحتجاجات عقب إلغاء عضوية نائبين ينتميان إليه ونائب من حزب الشعب الجمهوري العلماني في 4 من شهر حزيران/يونيو الجاري.

وتجمع العشرات في أنقرة واضعين سترات كتب عليها ”جميعا معا“ في حديقة قرب مقر البرلمان على مرأى من عناصر الأمن.

وقال الرئيس المشارك لحزب الشعوب الديمقراطي مدحت سنجار، إنه ”رغم العوائق في طريقنا، لم يوقفونا، حاولوا إيقافنا عبر غلق مداخل ومخارج 16 مدينة في الطريق، ضاربين بالدستور والقانون عرض الحائط“.

ويوم الإثنين الماضي، ألقت الشرطة عبوات غاز مسيل للدموع واستعملت الرصاص المطاطي ضد مجموعة من المحتجين شاركوا في تظاهرة انطلقت في منطقة سيليفري، بينما منع عناصر أمن آخرون الناس من الانضمام إلى التظاهرة.

بدورها، قالت الرئيسة المشاركة للحزب يرفن بولدان، ”مع ذلك وقفنا مع شعبنا صفا واحدا في الشوارع والأحياء“.

وأضاف سنجار ”سيتواصل نضالنا من أجل الديمقراطية والحرية والمساواة والسلام والعدالة دون انقطاع وبتصميم أكبر“.

وشرحت بولدان أن الحزب أعد ”برنامج نضال من أجل الديمقراطية“ يمتد 3 أشهر بين الأول من شهر حزيران/يونيو والأول من شهر أيلول/سبتمبر المقبل.

وتتهم الحكومة حزب الشعوب الديموقراطي بأنه واجهة سياسية لحزب العمال الكردستاني، الذي يخوض تمردا ضد السلطات التركية منذ عام 1984، لكن الحزب ينفي تلك التهمة، ويشدد على أنه يُستهدف بسبب معارضته للرئيس رجب طيب أردوغان.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك