أخبار

صحف عالمية: احتجاجات نادرة في سوريا.. ومغاربة عالقون على الحدود الإسبانية
تاريخ النشر: 09 يونيو 2020 9:22 GMT
تاريخ التحديث: 09 يونيو 2020 9:27 GMT

صحف عالمية: احتجاجات نادرة في سوريا.. ومغاربة عالقون على الحدود الإسبانية

تناولت الصحف العالمية الصادرة يوم الثلاثاء، عدة تطورات في الساحات العالمية، إذ اجتذبت الاحتجاجات الأمريكية الضوء بطبيعتها المختلفة، والتي تهدد بالحفاظ على زخمها

+A -A
المصدر: أبانوب سامي – إرم نيوز

تناولت الصحف العالمية الصادرة يوم الثلاثاء، عدة تطورات في الساحات العالمية، إذ اجتذبت الاحتجاجات الأمريكية الضوء بطبيعتها المختلفة، والتي تهدد بالحفاظ على زخمها لفترة طويلة بدلا من التفجر والتلاشي كالمعتاد.

في حين أثارت المظاهرات السورية النادرة اهتماما مماثلا، إذ يبدو أن السوريين قد طفح كيلهم من المعاناة الاقتصادية وقرروا أن المجازفة بحياتهم في مواجهة النظام ووباء كورونا أفضل لهم من الانتظار واحتمال الفقر المدمر، بينما تركزت أنظار صحف أخرى على معاناة المغاربة العالقين على الحدود الإسبانية منذ أشهر دون حلّ لمشكلتهم في الأفق.

مظاهرات سورية نادرة

سلطت صحيفة ”فايننشال تايمز“ الضوء على استمرار الاحتجاجات في جنوب سوريا الذي يسيطر عليه النظام، حيث ندد المتظاهرون علنا بالرئيس بشار الأسد.

وفاقم هبوط قيمة الليرة السورية في السوق بنسبة 50% الأسبوع الماضي المصاعب الاقتصادية التي ضربت السوريين؛ ما دفع المتظاهرين للخروج إلى مدينة السويداء مرددين شعارات مناهضة للنظام.

2020-06-262772

وهتفت الحشود الأحد الماضي قائلين: ”سوريا لنا وليست بيت الأسد“، في إحياء واضح لدعوات من انتفاضات 2011 التي أشعلت الحرب الأهلية في البلاد، والتي ساهمت في تحويل البلاد من سلة الغذاء الإقليمية إلى دولة منكوبة على شفير الهاوية، بعد أن تعرضت البنية التحتية والاقتصاد لأضرار جسيمة وسط النزاع المسلح الذي استمر 9 سنوات، تاركا ما يقدر بنحو 80% من السكان يعيشون في فقر.

وقدر المركز السوري لأبحاث السياسة الشهر الماضي التكلفة الاقتصادية للحرب بمبلغ 530 مليار دولار من 2011 إلى 2019، وقد أدت الأزمة الاقتصادية في لبنان المجاور وتأثير وباء الفيروس التاجي إلى معاناة أكبر للسوريين منذ بداية العام الجاري.

وقالت منى يعقوبيان كبيرة مستشاري معهد الولايات المتحدة للسلام: ”إنهم يخاطرون بحياتهم حرفيا للنزول إلى الشوارع، وهذا يظهر مدى اليأس الذي وصل إليه الناس، فلم يبق لهم شيء ليخسروه“.

طبيعة الاحتجاجات الأمريكية المختلفة

ركزت صحيفة ”نيويورك تايمز“ الأمريكية الضوء على اختلاف الاحتجاجات الأمريكية الجارية من حيث طبيعتها، إذ تتصاعد تلك الاحتجاجات في العادة بسرعة قبل أن تتلاشى، ولكن لا يبدو أن هذا هو الحال الآن.

وحققت التجمعات الضخمة من أجل العدالة العرقية في جميع أنحاء البلاد والآن العالم حجما ومستوى من الزخم لم نشهده منذ عقود، فمنذ أن بدأ الناس في جميع أنحاء الولايات المتحدة يتدفقون إلى الشوارع للاحتجاج على عنف الشرطة، خصص المحتجون ساعتين كل يوم للتجمع على درج مبنى العاصمة بولاية كولورادو، متخلين عن وظائفهم، ومضيفين عناء إلى ضغوط يومهم، ولكن لا يبدو أن لديهم خططا للمغادرة.

2020-06-merlin_173140650_9b22e05f-1db3-4fb8-92f2-d78bfee6d5ba-superJumbo-1

وقال أحد المتظاهرين لويس باتون (24 عاما): ”هذا الأمر أكبر من أيّ منا، وأنا لست قلقا بشأن أي شيء آخر، أريد أن أكون هنا ويجب أن أكون هنا طالما دعت الحاجة“.

ويبدو أن الخراب الاقتصادي المصاحب للإغلاق قد ساعد على منح العديد من المتظاهرين مساحة وقت كافية للمشاركة الممتدة في الاحتجاجات التي تفجرت بعد مقتل جورج فلويد.

 مغاربة على قارعة الحدود الإسبانية

تناولت صحيفة ”الغارديان“ البريطانية، أزمة المغاربة العالقين على الحدود الإسبانية وسط تدابير الحجر الصحي لكورونا، ففي الـ14 من آذار/ مارس، أمر رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز، بفرض قيود الإغلاق على البلاد، قائلا إنه يجب اتخاذ ”قرارات استثنائية“ مع معاناة البلاد من ”أزمة صحية واجتماعية واقتصادية“.

وكانت السلطات المغربية اتخذت قرارها الاستثنائي الخاص في اليوم السابق، عندما أمرت بإغلاق المعابر الحدودية التي تربط الجيبين الإسبانيين سبتة ومليلية مع بقية البلاد، ومع إغلاق الحدود البرية الوحيدة بين أفريقيا وأوروبا، وجد العديد من المواطنين من القارتين أنفسهم محاصرين.

وبعد 3 أشهر، لا يزال هناك أكثر من 500 مغربي عالقين على الحدود بعيدا عن منازلهم ويعانون نقصا في الموارد التي يُمْكنهم من خلالها إعالة أنفسهم، إذ ينام الكثيرون كل ليلة على أبواب الحدود ونادرا ما يحافظون على مسافات الأمان المذكورة في بروتوكولات الإغلاق.

2020-06-5586

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك