أخبار

تركيا تعتقل صحفيينِ معارضَين بتهمة "التجسس"
تاريخ النشر: 08 يونيو 2020 14:03 GMT
تاريخ التحديث: 08 يونيو 2020 14:04 GMT

تركيا تعتقل صحفيينِ معارضَين بتهمة "التجسس"

اعتقلت الشرطة التركية، اليوم الإثنين، صحفيينِ معارضَين؛ في إطار تحقيق يتعلق بتهمة "التجسس السياسي والعسكري"، وفق ما أفادت وكالة الأناضول. وذكرت الوكالة، أن مقدم

+A -A
المصدر: ا ف ب

اعتقلت الشرطة التركية، اليوم الإثنين، صحفيينِ معارضَين؛ في إطار تحقيق يتعلق بتهمة ”التجسس السياسي والعسكري“، وفق ما أفادت وكالة الأناضول.

وذكرت الوكالة، أن مقدم البرامج على قناة ”تيلي 1“ في أنقرة، إسماعيل دوكل، والمنسقة في موقع ”أودا تي في“ الإخباري الإلكتروني، ميسر يلديز، في العاصمة التركية، يخضعان للاستجواب من قبل شرطة مكافحة الإرهاب.

وأكد رئيس تحرير قناة ”تيلي 1“ ماردان ينار داغ، نبأ الاعتقال في تغريدة على تويتر، معتبرا أنها ”محاولة من السلطات لإرسال إنذار إلى وسائل الإعلام”.

ولم تكشف الوكالة المزيد من التفاصيل حول أسباب اعتقالهما، لكن صحيفة ”الصباح“ الموالية للحكومة، ذكرت أنه يشتبه في أنهما سربا معلومات حول مشاركة تركيا في ليبيا وسوريا؛ ”لغايات تتعلق بالتجسس العسكري“.

وتتهم يلديز بالتحدث عبر الهاتف إلى أحد عناصر القوات المسلحة، المعتقل أيضا، بشأن الخطط العسكرية التركية في ليبيا، حيث تدعم تركيا ميليشيات حكومة الوفاق.

وفي آذار/مارس، تم اعتقال صحفيين من ”أودا تي في“، وهما يواجهان عقوبة بالسجن تصل إلى 9 سنوات؛ بسبب كتابة مقال عن جنازة عنصر في المخابرات قتل في ليبيا.

وتتهم المنظمات غير الحكومية تركيا غالبا بانتهاك حرية الإعلام عبر اعتقال الصحفيين وإغلاق وسائل الإعلام.

وتحتل تركيا المرتبة 157 من أصل 180 في مؤشر حرية الصحافة الذي نشرته منظمة ”مراسلون بلا حدود“.

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك