أخبار

وسط اتهامات للأمن.. فيديو لاحتراق عمال أفغان داخل سيارة بإيران يثير الجدل‎
تاريخ النشر: 04 يونيو 2020 15:52 GMT
تاريخ التحديث: 04 يونيو 2020 16:18 GMT

وسط اتهامات للأمن.. فيديو لاحتراق عمال أفغان داخل سيارة بإيران يثير الجدل‎

أثار مقطع فيديو يظهر سيارة تشتعل، قيل إنها لعمال أفغان في إيران، جدلا واسعا؛ حيث قالت وسائل إعلام تابعة للمعارضة الإيرانية، إن قوات الأمن استهدفتهم، بينما أعلنت

+A -A
المصدر: طهران- إرم نيوز

أثار مقطع فيديو يظهر سيارة تشتعل، قيل إنها لعمال أفغان في إيران، جدلا واسعا؛ حيث قالت وسائل إعلام تابعة للمعارضة الإيرانية، إن قوات الأمن استهدفتهم، بينما أعلنت السفارة الأفغانية في طهران أنها ”تتابع الموضوع“.

وبحسب موقع قناة ”سيماي آزادي“ التابعة لمنظمة مجاهدي خلق المعارضة، فإن الحادث وقع، أمس الأربعاء، عندما أطلقت قوات الأمن في محافظة يزد وسط البلاد، النار على سيارة تحمل ركابا أفغانا.

وقال الموقع، اليوم الخميس، إن ”قوات الأمن الإيراني أطلقت الرصاص على حافلة تقل ركابا من اللاجئين الأفغان، في الطريق السريع بمحافظة يزد، وإن السيارة احترقت؛ ما أدى إلى مقتل وإصابة عدد من الركاب“.

ونقلت القناة المعارضة عن شهود عيان قولهم: ”إن معظم ركاب السيارة احترقوا، وإن قوات الأمن هربت عندما شاهدت النار تشتعل بالسيارة“.

من جانبها، قالت السفارة الأفغانية في طهران، إنها ”بدأت تحقيقا في الموضوع، بعد أن علمت بحادث سير على طريق محافظة يزد، وأن الركاب كانوا مهاجرين أفغانا“.

وأضافت السفارة، أن ”أسباب الحادث لا تزال مجهولة، وأن ما ظهر في مقطع الفيديو حادثة مفجعة“.

وأوضحت السفارة الأفغانية في طهران، ”أنها أوكلت إلى البعثة العسكرية في القنصلية الأفغانية بمدينة زاهدان، جنوب شرق إيران، مهمة التحقيق في القضية“.

تنديد بالحادثة

وندد نشطاء وصحفيون إيرانيون وأفغان بالحادث، عبر منصات التواصل الاجتماعي، محملين قوات الأمن الإيرانية المسؤولية عنه.

وقال ”هيما زكريا“، مدير قسم الأخبار في قناة شمشاد الأفغانية، في تغريدة عبر حسابه على تويتر: ”أسقطت قوات الحرس الثوري الإيراني سيارة تابعة للعمال الأفغان في مدينة يزد الإيرانية؛ مما أدى إلى حرق جميع الأفغان على متنها. وتقول السفارة الأفغانية في إيران إنها تحقق“.

ووصف الصحفي الإيراني ”ستار سعيد“ في حسابه عبر ”تويتر“، الحادث بـ“المفجع“، مضيفا: ”السيارة كانت تقل مهاجرين أفغانا، وقتلوا برصاص الشرطة الإيرانية“.

 

 

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك