صحف عالمية: سكرتيرة ترامب تكشف تفاصيل حسابه البنكي.. والعلاقات الإيرانية الفنزويلية المتنامية تثير قلق أمريكا

صحف عالمية: سكرتيرة ترامب تكشف تفاص...

#إرم_نيوز

المصدر: أبانوب سامي - إرم نيوز

تناولت الصحف العالمية الصادرة، اليوم السبت، ما يبدو  أنها حركة خطيرة من السكرتيرة الصحفية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب. فبينما كانت تستعرض سخاء الرئيس المتمثل في تبرعه براتبه لجهود مكافحة وباء كورونا، كشفت عن تفاصيل حسابه المصرفي؛ الأمر الذي يعرضه لخطر الاختراق والتلاعب.
كما أشارت صحيفة أمريكية إلى تزايد القلق في الولايات المتحدة من العلاقات الإيرانية الفنزويلية المتنامية، وخاصة مع بيع إيران المزعوم للنفط إلى فنزويلا مقابل الذهب، حيث يبدو أن الدولتين قد وجدتا طريقة فعالة لحل بعض مشاكلهما وإغضاب الولايات المتحدة في نفس الوقت.

تفاصيل حساب ترامب البنكي
ركزت صحيفة ”غارديان“ البريطانية، على إثمار الجهود المبذولة لتسليط الضوء على سخاء دونالد ترامب خلال فترة ولايته، عن نتائج عكسية؛ بعد أن بدا أن سكرتيرته الصحفية قد عرضت تفاصيل حسابه الشخصي للعالم.

2020-05-c167e06210bb7b2ee97c6d1217fd040d
ففي مؤتمر صحفي، يوم الجمعة، أعلنت السكرتيرة الصحفية ”كايلي ماكناني“، أن ترامب سيتبرع بشيك راتبه ربع السنوي إلى وزارة الصحة والخدمات الإنسانية؛ ”لدعم الجهود المبذولة لمواجهة واحتواء ومكافحة الفيروس التاجي“.
ومع ذلك، عندما عرضت الشيك البالغ 100 ألف دولار ليراه مراسلو البيت الأبيض، عرضت معه جميع التفاصيل المصرفية لترامب.
وأكد مسؤول أن الشيك حقيقي ولم يتم استبداله بنسخة صورية، على الرغم من أن عرض مثل هذه التفاصيل يعرض حساب الرئيس لخطر القرصنة أو الاستخدام من قبل الآخرين.

التقارب الإيراني الفنزويلي يثير قلق واشنطن 
سلطت صحيفة ”واشنطن بوست“ الأمريكية، الضوء على تشكيل فنزويلا وإيران، الخصمين المتأثرين بالعقوبات الأمريكية والمتعثرين بسبب الفيروس التاجي، شراكة استراتيجية أوثق؛ مما يوفر للرئيس نيكولاس مادورو المحاصر شريان حياة حيوي ويمنح طهران مركزا جديدا للنفوذ.
وكان أبرز عرض لهذه العلاقة المتنامية والتي أقلقت الولايات المتحدة، هو إبحار 5 ناقلات نفط عبر المحيط الأطلسي، والتي تحمل ما يقدر المحللون أنه 60 مليون غالون من البنزين الإيراني، الذي يقولون إنه تم شراؤه بالذهب الفنزويلي، وهو ادعاء تنفيه إيران.

2020-05-f48fedff-8249-478e-9b66-dedf1ee446d5
ومن المقرر أن تصل أول السفن إلى المياه الفنزويلية في عطلة نهاية هذا الأسبوع؛ لتخفيف النقص الشديد في الوقود في فنزويلا، والذي قوض قدرة مرضى كورونا على الوصول إلى المستشفيات وتعفن المحاصيل في المزارع.
وشرح إليوت أبرامز، الممثل الخاص للولايات المتحدة في فنزويلا: ”هاتان دولتان منبوذتان وجدتا أنهما قادرتان على تبادل الأشياء التي يحتاجانها بأشياء يمتلكانها، ونظرا لأن كليهما تحت العقوبات بالفعل ليس لديهما ما تخسرانه“.

 

احتفالات هادئة بعيد الفطر 

تبدأ عطلة عيد الفطر، هذا الأسبوع، وفي العادة هذا يعني الصلوات والولائم والحفلات الجماعية، ولكن هذا العام فرض وباء كورونا واقعا جديدا.
وفي إندونيسيا، التي شهدت ارتفاع عدد حالات الإصابة بالفيروس التاجي بشكل حاد، في الأيام الأخيرة، شجع رجال الدين المسلمون على الاحتفال بالعيد دون التجمع على الولائم التقليدية.
ويخطط مسجد الاستقلال في جاكرتا الأكبر في البلاد، لإقامة الصلاة عبر التلفزيون، يوم الأحد، وفقا لصحيفة ”نيويورك تايمز“.

2020-05-INAF_20160707085534333
وفي بنغلاديش، منعت الحكومة صلاة العيد الجماعية الضخمة التي تجري عادة في الحقول المفتوحة، قائلة إن المصلين يجب أن يتجمعوا داخل المساجد، كما طلبت من الناس ألا يتصافحوا أو يعانقوا بعضهم البعض بعد الصلاة، وأخبرت الأطفال وكبار السن وأي شخص مريض بالابتعاد عن الصلوات الجماعية.
أما المساجد نفسها، فقد قالت الحكومة إنه يجب تطهيرها قبل وبعد كل تجمع في العيد، وإنه يجب على جميع المصلين حمل مطهرات اليد وارتداء الأقنعة أثناء الصلاة.
وقالت جوينال عابدين، السكرتيرة الصحفية للرئيس عبدالحميد، إن الرئيس سيقيم صلاته في غرفة اجتماعات في مكاتبه.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com