إيران: خطوة "إينستكس" الأوروبية مؤقتة لعبور مرحلة كورونا فقط

إيران: خطوة "إينستكس" الأوروبية مؤق...

المصدر: مجدي عمر- إرم نيوز

كشف مسؤول إيراني، الثلاثاء، عن أن آلية دعم التبادل التجاري الأوروبية مع إيران المعروفة بـ”إينستكس“ التي أُعلن أخيرا بدء العمل بها، سيتم التعامل بها فقط في مرحلة أزمة تفشي فيروس كورونا ولن تمتد لأكثر من مرحلة عبور طهران صعوبات مواجهة الفيروس.

وقال رئيس الغرفة التجارية المشتركة بين إيران والنمسا، بدرام سلطاني، ”ليس أمامنا خيارات متعددة حتى نختار الالتحاق بآلية اينستكس أم لا، وإن انطلاق العمل بهذه الآلية جاء نتيجة نظرة إنسانية من الأوروبيين نظرا لما تواجهه إيران من تعاظم أزمة تفشي فيروس كورونا“.

وأشار سلطاني إلى أن ”أولى المواد التي سيتم العمل عليها عبر آلية اينستكس هي الأدوية، لكننا نواجه تحديا رئيسا وهو توفير مصادر أموال لهذه الآلية حتى تجري التجارة على أساسها بل يجب أن تتشكل هذه التجارة من مبيعاتنا للاتحاد الأوروبي“، لافتا إلى أن ”الغرض من طرح هذه الآلية في الوقت الراهن هو لتسهيل تجارة الأدوية والأغذية لإيران، لكنني لا أتوقع أن يتعدى الأمر أكثر من هذا وفي حال عبرنا أزمة كورونا فسنعود إلى الوضع السابق كما كنا عليه“.

وحول تأخر إطلاق الدول الأوروبية العمل بآلية اينستكس، أفاد سلطاني بأننا ”مقصرون في تأخر العمل بهذه الآلية نتيجة العراقيل التي صدرت من الداخل الإيراني وأدت إلى بطء وتيرة انطلاق هذه الآلية“، موضحا أن ”أبرز العراقيل الإيرانية التي تسببت في تأخر إطلاق الأوروبيين لآلية اينستكس هي عدم اتفاق أصحاب القرار في إيران حول الانضمام لاتفاقيات مكافحة تمويل الإرهاب وغسل الأموال المعروفة بـ (FATF) وهو الأمر الذي جعل الاتحاد الأوروبي يتوخى الحيطة في التعامل معنا“ وفق ما نقلت عنه وكالة أنباء العمال الإيرانية.

يذكر أن دول ألمانيا فرنسا وبريطانيا، أعلنت في كانون الثاني/يناير 2019 عن تأسيس آلية دعم التبادل التجاري”اينستكس“ في محاولة لمواصلة النشاط التجاري مع إيران في ظل العقوبات الأمريكية المفروضة على طهران.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com