البشير: العلاقة بين الخرطوم وواشنطن تشهد انفراجا – إرم نيوز‬‎

البشير: العلاقة بين الخرطوم وواشنطن تشهد انفراجا

البشير: العلاقة بين الخرطوم وواشنطن تشهد انفراجا

الخرطوم-قال الرئيس السوداني، عمر البشير، إن بلاده تجاوزت المشكلات التي اعترضت مسار علاقاتها الخارجية مع بعض الدول بما فيها أوروبا وأمريكا.

جاء ذلك خلال لقائه بالجالية السودانية بدولة الإمارات العربية المتحدة، الثلاثاء، الذي وصلها السبت بثته قناة الشروق السودانية (القريبة من الحزب الحاكم) مساء الثلاثاء.

وأوضح البشير أن العلاقة بين ”الخرطوم وواشنطن“ تشهد انفراجاً، واستطاعت الدبلوماسية السودانية كسر الحاجز في الحوار مع الكونغرس الأمريكي.

ووصل نائب مساعد وزير الخارجية الأمريكي للديمقراطية وحقوق الانسان، ستيف فيليت، إلى الخرطوم، الأحد، في زيارة رسمية تستغرق أسبوعًا، بدعوة من الخارجية السودانية.

وتأتي زيارة الدبلوماسي الأمريكي بعد نحو أسبوعين من زيارة نادرة لمساعد الرئيس السوداني، إبراهيم غندور لواشنطن بدعوة رسمية من الإدارة الأمريكية هي الأولى لمسؤول سوداني منذ سنوات طويلة.

وبعد أيام من زيارة غندور، خففت الإدارة الأمريكية العقوبات المفروضة على السودان لتسمح بتصدير الأجهزة الإلكترونية الشخصية مثل الهواتف الذكية وأجهزة الكمبيوتر.

من جهة أخرى، كشف الرئيس السوداني عن مساعٍ جيدة يقودها السودان لحل الأزمة الليبية، وأضاف: ”لمسنا موافقة مبدئية من الفرقاء بليبيا، وجمعهم عبر وساطة الخرطوم لإنهاء الاقتتال“.

كما أكد نجاح تجارب الاستثمار في السودان، عبر التسهيلات التي تم تقديمها للمستثمر عبر القوانين المشجعة، وأوضح أن هناك تحركات لاستقبال المستثمرين العرب، الذين أبدوا حماساً كبيراً للاستثمار في السودان.

وقال البشير إن الانتخابات العامة (رئاسية وبرلمانية) المقرر إجراؤها في أبريل/نيسان المقبل، قائمة في مواعيدها ولا يوجد اتجاه لتأجيلها، مطالباً المواطنين بالمشاركة فيها كحق من حقوقهم دون إجبار.

كما أعلن عن دعوة مرتقبة للجمعية العمومية للحوار الوطني الذي دعا له في يناير/كانون ثاني 2014، التي تضم 94 حزبًا وحركة مسلحة (لم يحدد موعدًا)، وأضاف:“ لم ندعُ لحكومة قومية أو انتقالية ومنحنا المتمردين الضمانات كافة، للمشاركة في الحوار وما وصل إليه اليمن الآن من انقسام ونذر حرب أهلية، تم بسبب التسيّب في الحوار“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com