الأمن الإيراني يلاحق 54 معتقلا فروا من سجن غربي البلاد

الأمن الإيراني يلاحق 54 معتقلا فروا...

#إرم_نيوز

المصدر: أ ف ب

تجري قوات الأمن الإيرانية عملية بحث عن 54 معتقلا فروا من سجن سقز في غرب البلاد، وفق ما أفادت اليوم الأحد وكالة ”إرنا“ للأنباء.

ونقلت الوكالة عن مسؤول في النيابة العامة العسكرية في محافظة كردستان قوله؛ إن ”ما مجموعه 74 معتقلا فروا الجمعة من سجن سقز“، موضحا أن ”عشرين منهم أعيدوا إلى السجن بعدما سلّم بعضهم نفسه فيما ألقي القبض على البعض الآخر“.

وأوردت الوكالة أنه تم توقيف أربعة من حراس السجن على خلفية عملية الهروب الجماعي.

وكانت ”إرنا“؛ قد أفادت مطلع السنة الإيرانية في 20 آذار/مارس بأن 23 معتقلا فروا من سجن خرم أباد، عاصمة محافظة لرستان، إثر أعمال شغب اندلعت ليلا خلال فرز الحراس السجناء المشمولين بقانون العفو الصادر بمناسبة رأس السنة الإيرانية.

وكانت السلطة القضائية الإيرانية، قد أعلنت قبل يومين أنه سيتم الإفراج عن نحو عشرة آلاف معتقل في البلاد بموجب قانون العفو الذي أصدره المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي.

وأوضحت السلطة القضائية، أن التدبير يهدف إلى ”خفض عدد السجناء نظرا للظرف الدقيق الذي تشهده البلاد“، من دون أي إشارة إلى فيروس كورونا المستجد.

وإيران من أكثر الدول تأثرا بفيروس كورونا الذي تخطّت الحصيلة الرسمية لوفياته 2600 حالة.

وبحسب ”إرنا“ سجّلت منذ 21 آذار/مارس أعمال شغب في سجون همدان وتبيرز واليكودرز (لرستان)، وكلّها في غرب البلاد.

والأحد، صرّح المتحدث باسم السلطة السلطة القضائية الإيرانية غلام حسين اسماعيلي للتلفزيون الرسمي، أنه سمح لما مجموعه مئة ألف معتقل بالخروج لمدة أسبوعين خلال عطلة النوروز، رأس السنة الإيرانية، والتي تمتد من 19 آذار/مارس ولغاية 3 نيسان/أبريل، وذلك بهدف تخفيف اكتظاظ السجون وتقليص مخاطر تفشي فيروس كورونا.

وقال المتحدث، إنه تم تمديد هذا الإذن حتى 19 نيسان/أبريل، أي حتى نهاية الشهر الأول من السنة الإيرانية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com