تقرير: 7 أنشطة "تهريب وتجسس وترهيب وإعلام" تستخدمها الشبكات الإيرانية في الشرق الأوسط

تقرير: 7 أنشطة "تهريب وتجسس وترهيب...

المصدر: ارم نيوز

حددت  وزارة الخزانة الأمريكية سبعة أنشطة  قالت إن طهران تكُلف بها شبكات  تتخذ من العراق وإيران مقرات لها وتعمل بأنشطة إرهابية واستخبارية  تنتشر عبر الدول العربية.

 جاء ذلك في  ديباجة القائمة الجديدة من قرارات المقاطعة الأخيرة التي فرضتها وزارة الخزانة الأمريكية على 20 شركة ومؤسسة وفردا وصفتهم بأنهم دعموا الحرس الثوري وفيلق القدس التابع له والمسؤول عن العمليات الخارجية والتجسس، ونقلوا مساعدات تستخدم في القتل لجماعات مسلحة يدعمها النظام الإيراني في العراق.

وأظهر البيان، الذي نشرته وزارة الخزانة يوم أمس على موقعها الإلكتروني أن شبكة التدخل الإيراني في الدول العربية تشمل الأنشطة التالية التي تستهدف تحصيل أموال لدعم  الميليشيات الإيرانية، بعد أن تقلصت إمكانيات طهران نتيجة قرارات المقاطعة الدولية: التهريب عبر ميناء أم قصر العراقي، غسيل الأموال من خلال شركات الواجهة العراقية، بيع النفط الإيراني للنظام السوري، تهريب الأسلحة إلى العراق واليمن، تعزيز جهود الدعاية في العراق نيابة عن الحرس الثوري الإيراني وميليشياته الإرهابية، تخويف السياسيين العراقيين، واستخدام الأموال والتبرعات العامة المقدمة لمؤسسة دينية ظاهرية لتكميل ميزانيات الحرس الثوري الإيراني.

وقال بيان وزارة الخزانة إن إيران تستخدم شبكة من الشركات التي تعمل كواجهة لتمويل جماعات إرهابية في أنحاء المنطقة وتحول الموارد بعيدا عن الشعب الإيراني لتعطي أولوية لوكلائها الإرهابيين على حساب الحاجات الأساسية لشعبها”.

واستهدفت العقوبات خمس شركات و15 شخصا على صلة بالشركات أو يتبعون فيلق القدس وكتائب حزب الله، وتتضمن القائمة منظمة إعادة إعمار العتبات المقدسة في العراق  وشرکة الخمائل للخدمات البحرية وشركة سامان الشرق الأوسط للكيماويات وشركات مدائن نورين ومسعود ششتري وحسن سبری وسید رضا موسوی، ومحمد سعید عذافه البهادلي و محمد جلال مآب وآخرين.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com