أخبار

تضارب حول إصابة رئيس مجلس صيانة الدستور في إيران بكورونا
تاريخ النشر: 26 مارس 2020 12:24 GMT
تاريخ التحديث: 26 مارس 2020 12:25 GMT

تضارب حول إصابة رئيس مجلس صيانة الدستور في إيران بكورونا

تتضارب الأنباء في إيران، حول إصابة رئيس مجلس صيانة الدستور "أحمد جنتي"، وهو رجل مسن من المتشددين في النظام الحاكم. وبينما نفت وكالة أنباء "تسنيم"، المقربة من الحرس الثوري، اليوم الخميس، الأنباء التي تحدثت عن إصابة جنتي، تناقلت قنوات إخبارية إيرانية معارضة عبر "تلغرام"، تأكيد إصابة المسؤول المهم في إيران بالفيروس. وقالت وكالة تسنيم، إن جنتي بصحة جيدة، لكنها لم تشر إلى المصدر الذي نقلت عنه تلك المعلومات. ويبلغ أحمد جنتي من العمر 93 عاما، وهو من المقربين من المرشد علي خامنئي، ويشرف على مجلس خبراء القيادة، بالإضافة إلى رئاسة مجلس صيانة الدستور، وهو أحد أعضاء مجلس تشخيص مصلحة النظام،

+A -A
المصدر: إرم نيوز

تتضارب الأنباء في إيران، حول إصابة رئيس مجلس صيانة الدستور ”أحمد جنتي“، وهو رجل مسن من المتشددين في النظام الحاكم.

وبينما نفت وكالة أنباء ”تسنيم“، المقربة من الحرس الثوري، اليوم الخميس، الأنباء التي تحدثت عن إصابة جنتي، تناقلت قنوات إخبارية إيرانية معارضة عبر ”تلغرام“، تأكيد إصابة المسؤول المهم في إيران بالفيروس.

وقالت وكالة تسنيم، إن جنتي بصحة جيدة، لكنها لم تشر إلى المصدر الذي نقلت عنه تلك المعلومات.

ويبلغ أحمد جنتي من العمر 93 عاما، وهو من المقربين من المرشد علي خامنئي، ويشرف على مجلس خبراء القيادة، بالإضافة إلى رئاسة مجلس صيانة الدستور، وهو أحد أعضاء مجلس تشخيص مصلحة النظام، وعضو المجلس الأعلى للثورة الثقافية.

ومنذ ظهور كورونا المستجد، في 19 من فبراير الماضي في إيران، أصاب هذا الفيروس العديد من كبار المسؤولين الإيرانيين، من بينهم برلمانيون ومسؤولون في الحكومات المحلية وحكومة الرئيس حسن روحاني، فيما توفي عدد منهم، بينهم مستشار وزير الخارجية حسين شيخ الإسلام.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك