هاشتاغ “ إيران_تحتل_سوريا“ يجتاح مواقع التواصل – إرم نيوز‬‎

هاشتاغ “ إيران_تحتل_سوريا“ يجتاح مواقع التواصل

هاشتاغ “ إيران_تحتل_سوريا“ يجتاح مواقع التواصل

المصدر: إرم- من دمشق

أعرب ناشطون سوريون وعرب عن رفضهم للتدخل العسكري الايراني في الصراع الدائر في سوريا، واحتل وسم هاشتاغ ”#إيران_تحتل_سوريا“ صدارة الوسوم السياسية، السبت، كتعبير عن الغضب الشعبي والرفض لما أسموه التدخل الإيراني ”السافر“ لإجهاض الثورة السورية، و“النفس الطائفي“ لهذا التدخل.

وطالب الائتلاف الوطني السوري المعارض، مجلس الأمن الدولي بإصدار قرار يرغم إيران على سحب قواتها من الأراضي السورية.

وقال نائب رئيس الائتلاف، هشام مروة: ”إن وجود إيران ومليشياتها الطائفية في سوريا يقوض فرص التوصل إلى حل سياسي في البلاد“.

وأضاف مروة أنه: ”لا يمكن وجود حل سياسي في البلاد مع وجود المحتل الإيراني والمليشيات الطائفية القاتلة“. موضحاً: أن ”وجود الحرس الثوري الإيراني صار واضحا في جنوب سورية وشمالها“، واعتبر أن ذلك يشكل احتلالا لسوريا وخرقا للمواثيق والأعراف الدولية، حسب وصفه.

وكان مجلس قيادة الثورة السورية قد أعلن الجمعة، أن سوريا باتت بلدا محتلا من قبل إيران, وذلك بسبب الحروب التي تخوضها من خلال مليشيات وعناصر ”مرتزقة وشبيحة“ في المدن والبلدات السورية، مما أثار غضب العديد من المغردين والناشطين على موقع التواصل الاجتماعي ”فيس بوك“ و“تويتر“.

وقام المعارض السوري الإعلامي والأديب محيي الدين اللاذقاني بتبني الترويج للهاشتاغ باللغتين العربية والإنكليزية، وقال في تغريدة له ”لشبابنا وصبايانا وأحرارنا وأصدقاء ثورتنا الرجاء نشر هذا الهاشتاغ على أوسع نطاق“.

وفي السياق ذاته، نشر المعارض السوري بسام جعارة، تغريدة يقول فيها: إن ”#إيران_تحتل_سوريا“ لأن ”الأشقاء لا يملكون الجرأة على الخروج من بيت الطاعة الأمريكي“.

وربط المغرد السعودي محمد عبد الله الهويمل -على ”تويتر“- بين ما سمي باحتلال إيران لسوريا وبين انقلاب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وقال إن ”إيران لم تحتل سوريا إلا بعد انقلاب السيسي“.

ومن جانب توثيقي، أرسل الإعلامي أبو يزن النعيمي، صورة يظهر فيها ثلاثة مقاتلين من المعارضة يأسرون ”ضابطا إيرانيا“ يقود مجموعة من عناصر النظام للقتال في جبهة حندرات بريف حلب.

بدوره، لم يبد المغرد العراقي الدكتور حاكم المطيري استغرابه من الأحداث، وكتب : ”السوريون -كما العراقيين من قبل- يقاتلون الاحتلال الإيراني وجها لوجه بعد أن سقط نظام بشار الوظيفي“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com