المعارضة السودانية ترفض لقاء وفد الحزب الحاكم في برلين – إرم نيوز‬‎

المعارضة السودانية ترفض لقاء وفد الحزب الحاكم في برلين

المعارضة السودانية ترفض لقاء وفد الحزب الحاكم في برلين

المصدر: الخرطوم – ناجي موسى

انقسمت القوى السياسية المعارضة في السودان، بين مؤيد ومعارض للمشاركة في المبادرة الألمانية للحوار، فيما اشترطت قوى الإجماع الوطني عدم الاجتماع مع وفد المؤتمر الوطني الحاكم في برلين خلال الورشة التي تناقش المبادرة خلال يومي 24 و25 من فبراير الجاري.

وسيشارك في الورشة رؤساء 13 حزباً معارضاً، فيما قاطع أربعة رؤساء آخرين من تحالف قوى الإجماع الوطني، بينما كشفت مصادر عدم مشاركة زعيم حزب الأمة، الصادق المهدي، في المبادرة.

وقال عضو سكرتارية هيئة قوى الإجماع الوطني، طارق عبد المجيد، إن الهيئة اشترطت على ألمانيا عدم الاجتماع مع وفد حزب المؤتمر الوطني الحاكم في برلين، خلال الورشة التي تناقش المبادرة.

وفي السياق نفسه، قال المتحدث باسم حزب البعث الأصل، إن مقاطعتهم للمبادرة الألمانية تأتي من أنها ترمي لتسوية سياسية مع المؤتمر الوطني وفقاً للقرار 564 مثل ما حدث في نيفاشا، وأضاف: ”نعمل على إسقاط النظام ولن نشارك في أي تسوية مع المؤتمر الوطني“.

وسيشارك في المبادرة السكرتير السياسي للحزب الشيوعي، محمد مختار الخطيب، ورئيس حزب المؤتمر السوداني، إبراهيم الشيخ، رئيس التحالف السوداني عبد العزيز خالد، رئيس حركة حق أحمد شاكر، رئيس حزب البعث السوداني محمد علي جادين، رئيس الحزب الاتحادي الموحد جلاء الأزهري، رئيس حزب الاتحاديين الأحرار محمد محجوب، رئيس الحركة الاتحادية عبد الجبار علي، رئيس حزب الوسط محمد مالك، رئيس حزب اللواء الأبيض محمد بشير.

ويشارك أيضاً اثنين من سكرتارية هيئة قوى الإجماع الوطني، هما طارق عبد العزيز وفتحي نوري، فيما رفض المشاركة رئيس كل من حزب البعث الأصل، التجاني مصطفى والبعث القومي، وحزب حشد الوحدوي.

وذكر ضياء الدين أنهم يعملون على قطع الطريق على التدخل الدولي في الشأن السوداني من أجل الضغط على كل الأطراف للوصول الى تسوية.

وفي السياق نفسه قال الأمين العام لهيئة محامي دارفور، الصادق على حسن، إن الهيئة رفضت الدعوى باعتبار أنها منظمة مجتمع مدني وليست عضواً في قوى ”نداء السودان“، وأضاف: ”إن المبادرة الألمانية ستربك المشهد السياسي السوداني“.

وفي المقابل ذكر الأمين السياسي للمؤتمر الشعبي كمال عمر أنهم أبلغوا ممثلي معهد ”ماكس بالانك“ الألماني بأنهم يرفضون أي حوار في الخارج.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com