أخبار

اختطاف 89 طفلا من مدرسة في جنوب السودان
تاريخ النشر: 21 فبراير 2015 18:16 GMT
تاريخ التحديث: 21 فبراير 2015 18:16 GMT

اختطاف 89 طفلا من مدرسة في جنوب السودان

"اليونيسيف" تحذر الخاطفين من أنهم ينتهكون القانون الدولي، لافتة إلى أن تجنيد الأطفال في الصراعات المسلحة، يؤدي إلى تدمير المجتمعات.

+A -A
المصدر: جوبا- من ناجي موسى

اقتحم مسلحون إحدى المدارس في جنوب السودان، وقاموا باختطاف 89 طفلاً، بحسب وكالة ”يونيسيف“ التابعة للأمم المتحدة، السبت، في هجوم لم تتضح ملابساته حتى الآن.

ووقع الهجوم قرب مدينة ”مالكال“، كبرى مدن ولاية أعالي النيل التي تضم مخيماً لآلاف النازحين الذين فروا من قراهم، بسبب المعارك المستمرة في الدولة الفتية منذ 15 شهرا.

وقالت وكالة الأمم المتحدة للأطفال ”يونيسيف“ إن المسلحين تجمعوا خارج أحد المناطق السكنية، وقاموا بعملية تفتيش من منزل إلى منزل، ثم اختطفوا الأطفال، غالبيتهم ممن تزيد أعمارهم على 12 عاماً.

وحذر ممثل منظمة ”اليونيسيف“ في جنوب السودان، جوناثان فيتش، الخاطفين من أنهم بذلك ينتهكون القانون الدولي، وقال إن: ”تجنيد الأطفال واستغلالهم في الصراعات المسلحة، يؤدي إلى تدمير العائلات والمجتمعات.“

وتشهد دولة جنوب السودان معارك طاحنة، خلفت آلاف القتلى، في أعقاب إعلان الرئيس سلفاكير، في ديسمبر/ كانون الأول 2013، عن إحباط محاولة انقلاب ضده، متهماً نائبه السابق، ريك مشار، بالوقوف خلفها.

وتشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن أعمال العنف في جنوب السودان أدت إلى تهجير نحو 1.5 مليون شخص من مناطق النزاع، أو القريبة منها، إلى مناطق أكثر أمناً، وخصوصاً مقار المنظمة الدولية.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك