”داعش“ يهدد أوروبا بآلاف المهاجرين

”داعش“ يهدد أوروبا بآلاف المهاجرين

المصدر: دمشق- إرم

هدد تنظيم ”الدولة الإسلامية“/ ”داعش“ بإغراق القارة الأوروبية بـ500 ألف مهاجر من ليبيا، في خطوة يقصد من ورائها شنَّ ”حرب نفسية“ ضد الأنظمة الغربية، حال تمت مهاجمته.

وكشفت نصوص مكالمات تم اعتراضها ونُشرت بايطاليا أن هناك أدلة تبين أن ”داعش“ هدد بإرسال 500 ألف مهاجر في وقت واحد في مئات من القوارب ليكونوا سلاحاً نفسياً ضد أوروبا حال تم اتخاذ قرار بتدخل عسكري ضد التنظيم في ليبيا.

ويخطط ”داعش“ لإرسال كل هذا العدد الكبير في نفس الوقت، ما يهدد كثيرين منهم بالغرق، خاصة وأن فرق الإنقاذ لن يكون بوسعها التعامل مع كل هذه الأعداد.

إلا أن السلطات تخشى من أنه حال وصول كل هؤلاء، فإن المدن الأوروبية قد تشهد أعمال شغب.

ويأمل مقاتلو التنظيم من جانبهم أن يتمكنوا من إحكام السيطرة على ليبيا ثم يعبروا عبر البحر الأبيض المتوسط وهم متنكرين على أنهم لاجئون، وهو ما كشفت عنه صحيفة ”التلغراف“.

وقال زير الداخلية الايطالي، انجيلينو ألفانو، إن ليبيا كانت ”الأولوية المطلقة“ بالنسبة لهم، مؤكداً أنه لم يعد يتعين على المجتمع الدولي أن يُضيِّع ولو حتى دقيقة واحدة فقط.

وسبق أن وصل أكثر من 170 ألف مهاجر إلى إيطاليا عبر القوارب العام الماضي. وتم إنقاذ ما يقرب من 4 آلاف مهاجر كانوا يحاولون الوصول إلى هناك منذ يوم الجمعة الماضي.

وفي المقابل، وافقت السلطات الأمنية الايطالية على خطط تهدف إلى نشر 4800 جندي في شوارع البلاد بهدف المساعدة على درء المخاطر الخاصة بوقوع هجمات إرهابية هناك، كما يتوقع نشر القوات في الأماكن السياحية كالمواقع الأثرية والنصب التذكارية.

وكشفت وثائق أن تنظيم ”داعش“ أرسل مقاتلين من سوريا والعراق إلى ليبيا، ليبحروا تجاه أوروبا كمهاجرين غير شرعيين، ليبدأ بعدها التنظيم في شن هجمات داخل القارة الأوروبية، وذلك بحسب وثائق كتبها المدعو ”أبو أرحيم الليبي“، الذي يعد مسؤولاً إعلامياً في ”داعش“، ويعتقد أنه مختص بالدعاية الإلكترونية للتنظيم، وأنه أهم أذرع التنظيم في ليبيا لتجنيد الأعضاء الجدد عبر الإنترنت.

ويقول ”أبو أرحيم الليبي“: ”إن ليبيا تمتلك إمكانات هائلة“، في إشارة إلى ترسانة الأسلحة المتاحة بها، والتي تم الاستيلاء عليها عقب سقوط العقيد معمر القذافي.

وأضاف أن ”نحو 300 ميل هي فقط المسافة الفاصلة بين ليبيا وجنوب السواحل الصليبية، ويمكن الوصول إليها باستخدام أبسط قارب بدائي“.

ولا يمكن التحقق بشكل مستقل من هوية ”أبو أرحيم الليبي“، ويعتقد محللون أن كتاباته عن ليبيا مؤثرة وتجد لها صدى كبيراً وقراءة واسعة النطاق.

وتقترح الوثائق التي كتبها المسؤول الإعلامي للتنظيم استخدام سفن الهجرة غير الشرعية لنقل عناصر التنظيم إلى أوروبا.

وتشير الوثائق كذلك إلى أن التنظيم يخطط لمهاجمة سفن الشحن البحري، التي تعبر البحر المتوسط باتجاه أوروبا والعكس.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com