أخبار

الهند تعتزم تصنيع سفن حربية متطورة
تاريخ النشر: 18 فبراير 2015 21:11 GMT
تاريخ التحديث: 18 فبراير 2015 21:13 GMT

الهند تعتزم تصنيع سفن حربية متطورة

نيودلهي تسعى جاهدة لتضييف فارق التسليح مع البحرية الصينية في المحيط الهندي.

+A -A

نيودلهي- خصصت الحكومة الهندية ثمانية مليارات دولار لصناعة أكثر السفن الحربية تطورا في البلاد، بعد أشهر فقط من طلب شراء غواصات جديدة لتضييق فارق التسليح مع البحرية الصينية في المحيط الهندي، بحسب مصادر دفاعية.

ومنذ توليه منصب رئيس الوزراء في العام الماضي، لمح ناريندرا مودي إلى تصميمه على بناء جيش قوي بعد أعوام من الإهمال، الذي يقول مخططون عسكريون إنه ”ترك الهند غير قادرة على خوض حرب على جبهتين ضد الصين وباكستان“.

وانزعجت البحرية الهندية في الأشهر الأخيرة بعد أن رست غواصات صينية في سريلانكا قبالة الساحل الجنوبي مباشرة، فيما يؤكد القدرة المتنامية لدى البحرية الصينية على الوصول لمسافات بعيدة بعد أن ظلت لأعوام قريبة من شواطئها.

وقال مصدر بوزارة الدفاع إن ”مودي طلب عقد اجتماع للجنة الحكومية بشأن الأمن يوم الإثنين لإقرار صنع سبع فرقاطات مزودة بملامح الطائرة المقاتلة ستيلث (الشبح) التي يمكنها تجنب الرصد بسهولة“.

وقالت صحيفة ”تايمز أوف إنديا“ إن الحكومة أقرت بناء ست غواصات تعمل بالطاقة النووية قيمتها ثمانية مليارات دولار. وقال المصدر الدفاعي إنه ليس لديه علم ببرنامج الغواصات النووية الذي تفرض عليه سرية.

وستصنع الفرقاطات التي تأتي ضمن برنامج يدعى المشروع-17 إيه، في أحواض بناء السفن الحكومية في مومباي وكولكاتا، في دعم لحملة مودي ”صنع في الهند“ لبناء قاعدة صناعية دفاعية محلية، وتقليل الاعتماد على الواردات المكلفة التي جعلت الهند أكبر سوق أسلحة في العالم.

حمل تطبيق إرم نيوز على هاتفك