عقب اجتماع أطرافه.. لا بوادر للحفاظ على الاتفاق النووي الإيراني – إرم نيوز‬‎

عقب اجتماع أطرافه.. لا بوادر للحفاظ على الاتفاق النووي الإيراني

عقب اجتماع أطرافه.. لا بوادر للحفاظ على الاتفاق النووي الإيراني

المصدر: رويترز

قال مندوبون إن أطراف الاتفاق النووي مع إيران لم تحقق تقدمًا يُذكر، اليوم الأربعاء، بخصوص المحافظة عليه مع استمرار طهران في انتهاك كثير من بنوده الأساسية ردًا على العقوبات الأمريكية، لكن الجهود التي تستهدف تخفيف معاناة الاقتصاد الايراني متواصلة.

وجاء اجتماع، اليوم، على مستوى كبار المسؤولين بعد ما يربو على شهر من اتهام فرنسا، وبريطانيا، وألمانيا، التي تمثل الجانب الأوروبي في الاتفاق، لإيران بانتهاك بنوده في بداية عملية يمكن أن تؤدي في النهاية لإعادة فرض العقوبات الدولية التي تم رفعها بموجب الاتفاق.

وفي تحرك يظهر وضع الأوروبيين بين الضغط على إيران كيلا تنتهك الاتفاق ومحاولات المحافظة عليه، قال ممثل السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي هذا الشهر إن القوى الكبرى ستمدد الفترة الزمنية المتعلقة بهذه العملية إلى أجل غير مسمى لتفادي إعادة فرض عقوبات على إيران.

وبين مندوبون أن هذه العملية، المعروفة باسم آلية حل النزاع، لم تتم مناقشتها حتى في اجتماع، الأربعاء، رغم أن الأوروبيين انتقدوا إيران.

وأوضحت هيلجا شميد الأمينة العامة لخدمة العمل الخارجي في الاتحاد الأوروبي والتي رأست الاجتماع في بيان أنه“تم التعبير عن مخاوف جدية بشأن تنفيذ التزامات إيران النووية بموجب الاتفاق“.

وأضافت:“أقر المشاركون أيضًا بأن إعادة فرض العقوبات الأمريكية لم تسمح لإيران بجني الفوائد الكاملة لرفع العقوبات“.

وركز نائب وزير الخارجية الإيراني عباس عراقجي، خلال تصريحات للصحفيين بعد الاجتماع، على الجهود الأوروبية لإتاحة وسيلة تسمح بقدر ضئيل من التجارة المتبادلة مع إيران.

وقال عراقجي:“من المهم أن نقول إن الاتفاق لا يزال حيًا، ونعلم أن الأوروبيين يحاولون، وأن هناك رغبة، ولكن الافتقار للقدرة واضح“.

انتهاكات

انتهكت إيران العديد من البنود الرئيسة للاتفاق، بما في ذلك ما يتعلق بمخزونها من اليورانيوم المخصب، ردًا على انسحاب الولايات المتحدة منه ومعاودة فرض عقوبات تسببت بتقليص صادرات طهران من النفط.

وتؤدي انتهاكات طهران المستمرة لتآكل الهدف الرئيس للاتفاق، وهو ما جعل إيران على بعد سنة واحدة من الحصول على ما يكفي من المواد الانشطارية لصنع قنبلة نووية إذا اختارت ذلك.

وتقول إيران إن بوسعها العدول بسرعة عن انتهاكاتها في حالة رفع العقوبات الأمريكية، لكن واشنطن ترى أن حملتها المتمثلة في ممارسة ”أقصى ضغط“ ستجبر إيران على التفاوض بخصوص صفقة أكثر شمولًا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com