أفغانستان: اتفاق أمريكا وطالبان سيبدأ تطبيقه خلال 5 أيام – إرم نيوز‬‎

أفغانستان: اتفاق أمريكا وطالبان سيبدأ تطبيقه خلال 5 أيام

أفغانستان: اتفاق أمريكا وطالبان سيبدأ تطبيقه خلال 5 أيام

المصدر: رويترز

قال القائم بأعمال وزير الداخلية في أفغانستان، اليوم الثلاثاء، إن اتفاقا بين حركة طالبان والقوات الأمريكية على خفض العنف سيدخل حيز التنفيذ خلال خمسة أيام، وذلك مع استمرار الاشتباكات بين المتشددين والقوات الأفغانية.

وقال مسؤول بارز في الإدارة الأمريكية الأسبوع الماضي إن مفاوضات مع ممثلين عن طالبان في قطر أسفرت عن اتفاق من حيث المبدأ على خفض العنف لمدة أسبوع لكن الأسبوع لم يبدأ بعد.

وأضاف مسعود أندرابي القائم بأعمال وزير الداخلية لجمع من قادة الشرطة الإقليمية في كابول ”فترة خفض العنف ستبدأ في غضون خمسة أيام وسيستند ذلك إلى المفاوضات بين الولايات المتحدة وطالبان“.

وهاجم مقاتلون من طالبان قوات الحكومة الأفغانية مساء الأحد وقال قادة المتشددين يوم الاثنين إن العمليات ستستمر حتى يتلقى المسلحون تعليمات جديدة استنادا إلى أي اتفاق مع الولايات المتحدة.

ورفضت طالبان، التي حكمت أفغانستان من عام 1996 إلى أن أطاحت بها قوات بقيادة الولايات المتحدة في 2001، التفاوض المباشر مع الحكومة الأفغانية التي تصفها بأنها دمية في يد الولايات المتحدة.

وهاجم مقاتلو طالبان يوم الثلاثاء نقطة تفتيش أمنية أقامتها القوات الأفغانية في إقليم كابيسا مما أسفر عن مقتل تسعة من رجال ميليشيات موالية للحكومة وفقا لما ذكره متحدث باسم حاكم الإقليم. وقالت طالبان في بيان إن 11 قتيلا سقطوا.

وقال القائم بأعمال وزير الداخلية إنه إذا استمرت طالبان في مهاجمة القوات الحكومية أثناء فترة خفض العنف فسيكون هناك رد انتقامي وستدعم القوات الأجنبية في أفغانستان الرد.

وهناك تطلعات بأن اتفاق خفض العنف يمكن أن يمهد الطريق، في حالة صموده، لاتفاق على انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان وهو هدف لطالما سعى إليه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الذي تعهد بوقف ”الحروب اللانهائية“ فيما يسعى إلى انتخابه لولاية ثانية في نوفمبر تشرين الثاني.

وقال قيادي بارز في طالبان بالدوحة يوم الاثنين إن من المقرر توقيع اتفاق مع الولايات المتحدة بحلول نهاية فبراير شباط.

لكن الطريق لا يزال طويلا أمام التوصل إلى تسوية سلمية وإنهاء الوجود العسكري الأمريكي المستمر منذ ما يقرب من 20 عاما في أفغانستان والذي بدأ بعد فترة وجيزة من هجمات الحادي عشر من سبتمبر أيلول 2001 التي نفذها تنظيم القاعدة في الولايات المتحدة.

وأوضح مسؤولون أمريكيون أن عدد القوات الأمريكية البالغ قوامها 13 ألفا سينخفض إلى حوالي 8600 هذا العام سواء جرى الاتفاق على الانسحاب أم لا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com