طالبان: سنواصل الهجمات في أفغانستان لحين تلقي أوامر أخرى بناء على اتفاق مع أمريكا‎ – إرم نيوز‬‎

طالبان: سنواصل الهجمات في أفغانستان لحين تلقي أوامر أخرى بناء على اتفاق مع أمريكا‎

طالبان: سنواصل الهجمات في أفغانستان لحين تلقي أوامر أخرى بناء على اتفاق مع أمريكا‎

المصدر: رويترز

شن مسلحون من حركة طالبان هجوما على قوات الحكومة الأفغانية خلال الليل، وقال قادة الحركة اليوم الإثنين، إن عملياتهم ستستمر لحين تلقيهم توجيهات جديدة بناء على اتفاق مع الولايات المتحدة لخفض العنف في البلاد.

وقال مسؤول كبير بالإدارة الأمريكية يوم الجمعة، إن المفاوضات مع ممثلي طالبان في قطر أسفرت عن اتفاق من حيث المبدأ على تقليل العنف لمدة أسبوع لكن الأسبوع لم يبدأ بعد، وأضاف المسؤول أن ”الاتفاق يشمل كل القوات الأفغانية وسيخضع لرقابة مكثفة“.

وقال قيادي في طالبان في إقليم هلمند في جنوب البلاد، والذي شهد بعض أشرس المعارك: ”لم تبلغنا القيادة بأي رسالة بشأن وقف لإطلاق النار“.

كما قالت قيادات للحركة في إقليمي بكتيكا وننكرهار، اللذين يعدان من معاقل طالبان، إنها ستواصل أيضا شن الهجمات كما هو مخطط.

وهاجم مسلحون من طالبان مساء أمس الأحد، قوات أفغانية عند نقطة للتفتيش في إقليم قندوز شمال البلاد، وذكر بيان للمتحدث باسم طالبان ذبيح الله مجاهد، أن ”الهجوم أسفر عن مقتل 19 من أفراد قوات الأمن الأفغانية“.

وأكدت وزارة الدفاع الأفغانية وقوع الهجوم في بيان، لكنها قالت إن عدد القتلى خمسة فقط، وأضافت أن ضربات جوية تم تنفيذها على مواقع للمتشددين ردا على الهجوم.

وأصدر متحدث باسم طالبان بيانا اليوم الإثنين، أعلن فيه إسقاط طائرة هليكوبتر عسكرية في إقليم نيمروز، لكن مسؤولا هناك قال إن الهليكوبتر قامت بهبوط اضطراري ولم تتعرض للهجوم.

وعلى الرغم من استمرار العنف على الأرض، أكد قيادي بارز في طالبان من الدوحة، أن من المقرر توقيع الاتفاق مع الولايات المتحدة بنهاية فبراير شباط في ”مراسم توقيع“ في العاصمة القطرية.

ونقل موقع (نون آسيا)، الموالي لطالبان على الإنترنت والذي له صلات قوية بقيادات الحركة، عن نائب رئيس مكتب طالبان في الدوحة مولوي عبد السلام حنفي، قوله إن دعوة سترسل لزعماء من الأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي ودول إسلامية ودول جوار لحضور مراسم التوقيع.

وقال: ”بمجرد توقيع اتفاق سلام، ستفرج الولايات المتحدة عن خمسة آلاف من أسرانا وسنفرج عن ألف من أسراهم“.

وإذا تم تنفيذ الاتفاق بنجاح، فإن ذلك قد يمهد الطريق لمزيد من الخفض في عدد القوات الأمريكية في أفغانستان، وهو هدف يسعى إليه الرئيس الأمريكي دونالد ترامب منذ فترة طويلة، إذ تعهد بإنهاء ”حروب لا تنتهي“ فيما يسعى لإعادة انتخابه لولاية ثانية في نوفمبر تشرين الثاني.

لكن الطريق لا يزال طويلا أمام التوصل إلى تسوية سلمية وإنهاء الوجود العسكري الأمريكي المستمر منذ ما يقرب من 20 عاما في أفغانستان، والذي بدأ بعد فترة وجيزة من هجمات الحادي عشر من سبتمبر أيلول 2001 التي نفذها تنظيم القاعدة.

وأوضح مسؤولون أمريكيون، أن عدد القوات الأمريكية البالغ قوامها 13 ألفا سيتم خفضه إلى حوالي 8600 هذا العام سواء تم الاتفاق على الانسحاب أم لا.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com