إيران.. المتشددون يفشلون في التوصل لقائمة واحدة لخوض الانتخابات البرلمانية – إرم نيوز‬‎

إيران.. المتشددون يفشلون في التوصل لقائمة واحدة لخوض الانتخابات البرلمانية

إيران.. المتشددون يفشلون في التوصل لقائمة واحدة لخوض الانتخابات البرلمانية

المصدر: إرم نيوز

فشل المتشددون الإيرانيون في التوصل إلى اتفاق على قائمة مشتركة لخوض غمار الانتخابات البرلمانية المقرر إجراؤها في 21 فبراير الجاري، بحسب وكالة أنباء ”فارس نيوز“ المقربة من معسكر المتشددين في إيران.

ونقلت الوكالة عن مصادر وصفتها بالمطلعة، قولها إن ”التيار الأصولي المحافظ (المتشدد) سيدخل الانتخابات البرلمانية بقائمتين بعدما فشل قادته في التوصل إلى اتفاق يقضي بالدخول في قائمة مشتركة واحدة“.

وأضافت المصادر أن ”التيار المتشدد رفض المقترح الأخير الذي تقدم به محمد باقر قاليباف الذي يتصدر قائمة المرشحين المتشددين عن العاصمة طهران“.

من جانبه، قال زعيم جبهة ”ثباب الثورة الإسلامية“ المتشدد رجل الدين مرتضى آقا تهراني، إن ”هناك مساع للدخول في تحالف مع مرشحي قائمة جبهة الصمود المدعومة من الرئيس السابق المتشدد محمود أحمدي نجاد“.

وأضاف آقا تهراني لوكالة أنباء ”فارس نيوز“، أن ”جبهة الصمود أبدت استعدادها للدخول في تحالف مع جبهة ثبات الثورة الإسلامية، بسبب وجود روئ ومبادئ مشتركة“.

لكن مواقع إخبارية متشددة، قالت إن الجبهة الانتخابية التي يدعمها نجاد اشترطت حذف محمد باقر قاليباف من قائمة الأصوليين (المتشددين) لقبول الدخول بقائمة واحدة.

من جهته، أعلن حداد عادل صهر المرشد علي خامنئي، وأحد قيادات التيار المتشدد، معارضته لاقتراح إبعاد قاليباف عن قائمة المحافظين في طهران.

وقال رئيس بلدية طهران الأسبق المرشح محمد باقر قاليباف إنه مستعد لحذف اسمه من قائمة المتشددين للتحالف مع جماعة جبهة الصمود، مضيفا أنه ”بإمكانه الدخول كمرشح مستقل للانتخابات البرلمانية“.

وسيدخل تحالف القوى الثورية الإسلامية (المتشددون) بـ30 مرشحا للانتخابات البرلمانية عن العاصمة طهران، حيث إن مقاعد العاصمة هي 30 مقعداً من أصل 290 مقعداً في البرلمان الإيراني.

وبدأت أمس الخميس الحملات الدعائية للانتخابات البرلمانية وتستمر قبل موعد الانتخابات بيوم واحد، ويحق لنحو 58 مليون إيراني من أصل 83 مليونا المشاركة بالانتخابات البرلمانية.

وكان مجلس صيانة الدستور (هيئة رقابية على الانتخابات) استبعد العديد من مرشحي التيار الإصلاحي من بينهم محمود صادقي، وإلياس حضرتي، وعلي مطهري، وبروانه سلحشور.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com