في ذكرى الثورة.. معلمة إيرانية تستعين بقناع الخميني لإمامة الأطفال (فيديو) – إرم نيوز‬‎

في ذكرى الثورة.. معلمة إيرانية تستعين بقناع الخميني لإمامة الأطفال (فيديو)

في ذكرى الثورة.. معلمة إيرانية تستعين بقناع الخميني لإمامة الأطفال (فيديو)

المصدر: مجدي عمر- إرم نيوز

تفاعل مواطنون في إيران على مواقع التواصل الاجتماعي بسخرية، مع مقطع فيديو يوثق قيام إحدى المعلمات في روضة أطفال بإمامة صلاة جماعة للأطفال، وهي ترتدي قناعا لوجه الخميني، مؤسس نظام الجمهورية الإسلامية؛ وذلك بالتزامن مع إحياء إيران للذكرى الـ 41 للثورة الإيرانية.

ونشر صاحب حساب ”مرتضى رجائي“، وهو طالب بالحوزة الشيعية، مقطع الفيديو على موقع تويتر، وكتب: ”لا يوجد لدي كلام إلا القليل تعبيرا عن مدى إبداع هؤلاء المعلمات المربيات وأفكارهن الجذابة، فقد حيرت نيتهن عباد الله ولكن هل ينتهي الأمر بإقامة صلاة جماعة بإمامة الإمام الخميني“.

أما المواطنة صاحبة حساب ”شدم“، فسخرت من مدى تعامل النظام الإيراني مع المواطنين، ولا سيما الأطفال في ذكرى الثورة والاحتفاء بمؤسس النظام الخميني، حيث كتبت: ”انظروا: هل الإمام بات بلاستيكيا أم يحتفل بالهالويين أم أن هذا فيلم (صرخة)؟ في رأيي أن هذا مشهد من فيلم (صرخة)“؛ في إشارة إلى فيلم الرعب العالمي صرخة إنتاج عام 1996.

وعلق حساب مركز المجتمع المدني الإيراني المعارض ”توانا“، بعد نشره مقطع الفيديو: ”إن الثورة الإيرانية لعام 1979 يجب أن نعتبرها مأساة في تاريخ الإيرانيين، وهي المأساة التي أدت إلى تسلط حكومة سلبت من أغلب الشعب الحد الأدنى لمعايير الحياة البسيطة“.

وأضاف في تغريدته: ”هذه المأساة تحمل كذلك وجها كوميديا وتنشر لنا يوميا مقاطعها الكوميدية وتتواصل كوميدية الإمام المقوى“.

وتُحيي إيران، هذه الأيام، الذكرى الـ 41 لقيام الثورة ضد نظام الشاه محمد رضا بهلوي، والتي انتهت بالإطاحة بالحُكم الملكي وتأسيس نظام الجمهورية الإسلامية بقيادة آية الله الخميني.

وبحسب مراقبين، قام النظام الإيراني طيلة 40 عاما منذ تأسيسه، بإنفاق مئات المليارات من ثروات المواطنين على مشروعات توسعية في دول المنطقة، لا سيما لبنان وسوريا والعراق واليمن؛ وهو ما أدى إلى إغراق البلاد في أزمات اقتصادية لا حصر لها.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com