نائب إصلاحي: منظمة الطيران الإيرانية تعمدت الكذب بشأن إسقاط الطائرة الأوكرانية – إرم نيوز‬‎

نائب إصلاحي: منظمة الطيران الإيرانية تعمدت الكذب بشأن إسقاط الطائرة الأوكرانية

نائب إصلاحي: منظمة الطيران الإيرانية تعمدت الكذب بشأن إسقاط الطائرة الأوكرانية

المصدر: إرم نيوز

قال عضو البرلمان الإيراني عن التيار الإصلاحي، بهرام بارسائي، اليوم الثلاثاء، إن تسجيلات برج المراقبة في طهران تؤكد أن منظمة الطيران الإيرانية ”كانت على علم منذ البداية بسبب إسقاط طائرة الركاب الأوكرانية، لكنها كذبت عمدا“.

وكانت القوة الجوية للحرس الثوري الإيراني اعترفت بعد 3  أيام بإسقاط الطائرة الأوكرانية في الثامن من يناير الماضي، بعد دقائق من إقلاعها من مطار الخميني الدولي، وجرى إسقاط الطائرة بصاروخين عن طريق الخطأ وأدى ذلك الحادث إلى مقتل جميع الركاب البالغ عددهم 176 وأغلبهم من الإيرانيين.

وقال النائب بارسائي في حديث لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية ”إيسنا“، إن ”التسجيلات الصوتية لدى برج المراقبة للطيران في طهران يؤكد أن منظمة الطيران الإيراني كانت على علم بتحطم الطائرة وسبب إسقاطها“. مضيفا أن ”خبراء منظمة الطيران ولجنة تحطم الطائرة استعجلوا في الحديث عن أسباب الحادث، وكانوا يكذبون ويتحدثون بذلك عن قصد وبشكل غير قانوني؛ ما أضر بثقة الجمهور ومصداقيته في منظمة الطيران.“

وطالب النائب الإصلاحي، مجلس الأمن القومي الإيراني بـ“التدخل ورفع شكوى ضد منظمة الطيران المدني بسبب نشرها معلومات خاطئة عن أسباب تحطم الطائرة الأوكرانية“.

واعتبر بهرام بارسائي رفض منظمة الطيران الإيراني تسجيل الملف الصوتي لبرج المراقبة للسلطات الأوكرانية كونه ”ملفا سريا“، أن ”ذلك ليس من صلاحية منظمة الطيران“. وتابع ”ليس لدى سلطة الطيران المدني الحق في منع التعاون مع أوكرانيا، وليس لها -مطلقا- الحق في التحدث نيابة عن الحكومة والجهاز الدبلوماسي“.

وأكد النائب الإيراني، أن ”إيران عضو في منظمة الطيران العالمية وقوانينها جزء من قوانيننا ولا يمكننا القول إننا نتصرف بشكل ينتهك هذا القانون“.

وفي سياق متصل، قال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، إن بلاده ستقدم ملف الطائرة المحطمة بطهران إلى المحكمة الدولية.

وتابع ”الوثائق التي حصلنا عليها تشير إلى أن السلطات الإيرانية كانت تعلم بتفاصيل الحادث منذ اللحظة الأولى“.

ورفض فولوديمير زيلينسكي، ما تقدمت به الحكومة الإيرانية بشأن دفع تعويضات عن الضحايا، قائلا إن ”إيران اقترحت تعويضا عن كل ضحية بمبلغ 80 ألف دولار لكن هذا المبلغ لا يكفي عوائل الضحايا ونحن رفضنا ذلك“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com