صور.. الإصلاحيون ينشطون في عهد روحاني

مؤسسة الأمل التابعة إلى حزب "مستقبل إيران" الإصلاحي، تعقد أول اجتماع لشبابها في طهران.

المصدر: طهران- (خاص) من أحمد الساعدي

نشط الإصلاحيون في عهد الرئيس الإيراني الحالي حسن روحاني، بشكل كبير، من خلال إقامة ندوات ولقاءات مع شرائح عديدة داخل المجتمع، بعد التضييق الذي تعرضوا له في عهد الرئيس السابق المحافظ، محمود أحمدي نجاد.

وعقد الخميس 8 أيار/ مايو في طهران، أول اجتماع لشباب مؤسسة الأمل التابعة إلى حزب ”مستقبل إيران“ بزعامة الإصلاحي محمد رضاف عارف، الذي يعد أحد أبرز قيادات التيار الإصلاحي.

وقال عارف -المرشح الذي انسحب من الانتخابات الرئاسية الماضية لصالح روحاني- في كلمته خلال الاجتماع: ”كل تيار لديه الحق في التعليق“، داعياً الحكومة إلى تعزيز التسامح.

وانتقد عارف حكومة نجاد، متسائلاً: ”إلى أولئك القلقون الذين تركوا للبلاد اقتصاداً متدهوراً، ماذا فعلتم خلاف تقلد السلطة لثمانية أعوام الماضية“. في إشارة إلى مدة حكم نجاد.

ونفى عارف الذي شغل منصب نائب الرئيس الأسبق محمد خاتمي، الأنباء التي تتحدث عن وجود خلاف بين خاتمي وروحاني، مؤكدا على دعم تيار الإصلاح للسياسة التي تنتهجها الحكومة الحالية.

وأبرق رئيس جمعية علماء الدين المناضلين، الإصلاحي محمد خاتمي، رسالة تهنئة إلى عارف بمناسبة إقامة أول تجمع شبابي تابع إلى التيار الإصلاحي، معرباً عن أمله في أن تسود ظاهرة الانفتاح وخلق أكبر قدر ممكن من الأمن الاجتماعي والثقافي والسياسي في إيران.

وغاب الإصلاحيون عن وسائل الإعلام الرسمية من بينها وكالة الأنباء الحكومية، لكن الآن بدأت أخبار رئيس تشخيص مصلحة النظام وخاتمي وغيرهم من قادة التيار، تتصدر النشرات الإخبارية.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com