صحف عالمية: ترامب يلوم أوباما بسبب صواريخ إيران وهاري وميغان يتخليان عن الحياة الملكية – إرم نيوز‬‎

صحف عالمية: ترامب يلوم أوباما بسبب صواريخ إيران وهاري وميغان يتخليان عن الحياة الملكية

صحف عالمية: ترامب يلوم أوباما بسبب صواريخ إيران وهاري وميغان يتخليان عن الحياة الملكية

المصدر: أبانوب سامي – إرم نيوز

سلطت صحف عالمية كبرى اليوم الخميس الضوء على تراجع التوترات بين الولايات المتحدة وإيران والتي بلغت ذروتها مع مقتل الجنرال قاسم سليماني، مشيرة إلى لوم وجهه الرئيس ترامب لسلفه أوباما بسبب الهجمات الصاروخية الإيرانية الأخيرة على القواعد العراقية التي تستضيف القوات الأمريكية.

كما تناولت الصحف إعلان دوقي ساسكس الأمير هاري وزوجته التخلي عن مهامهما الملكية في سبيل السعي وراء الاستقلال المالي والاستقرار الأسري بعيدا عن التنمر وتطفل الإعلام.

الولايات المتحدة وإيران

تحدثت صحيفة ”وول ستريت جورنال“ الأمريكية، اليوم الخميس، عن تراجع التوترات بين الولايات المتحدة وإيران في أعقاب التصعيدات الأخيرة المقلقة والتي بلغت ذروتها مع مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني.

وسعى الرئيس ترامب أمس الأربعاء للتخفيف من حدة الأعمال العدائية مع إيران، بالإشارة إلى عدم وجود ضربات عسكرية أمريكية جديدة بعد القصف الصاروخي الإيراني على القواعد العراقية التي تضم القوات العسكرية الأمريكية والقوات المتحالفة معها والتي لم تسفر عن وقوع إصابات.

وقال ترامب في خطاب متلفز أمس الأربعاء ”يبدو أن إيران تتراجع“، في أول رد فعل علني له بعد تغريدة مساء الثلاثاء إثر إطلاق الصواريخ الإيرانية.

وفي حين أشار الرئيس الأمريكي إلى تهدئة التوترات التي كانت تتصاعد باتجاه المواجهة العسكرية، إلا أنه حافظ على لهجته الصارمة في خطابه الذي استغرق حوالي 10 دقائق، وتعهد بمواصلة الجهود لمنع إيران من الحصول على أسلحة نووية، وقال إنه سيتم فرض عقوبات جديدة على إيران، ودافع مرة أخرى عن عملية اغتيال سليماني، واصفا إياه بأنه ”إرهابي لا يرحم“.

ومع ذلك، اعتُبرت تعليقات الرئيس إشارة إلى فترة أكثر هدوءا، وجهود مستقبلية لتخفيف التصعيد بين البلدين، إذ رأى ترامب أن استهداف إيران للقواعد العراقية كان يهدف إلى تجنب استهداف الولايات المتحدة نفسها.

ترامب يلوم أوباما

أما صحيفة ”واشنطن بوست“ الأمريكية، فركزت على لوم الرئيس ترامب لسلفه الرئيس الأسبق أوباما على الهجمات الصاروخية الإيرانية الأخيرة على القواعد العراقية التي تستضيف القوات الأمريكية.

فعلى الرغم من أن الهجمات الصاروخية كانت ردا على اغتيال ترامب لقاسم سليماني في العراق، إلا أن الرئيس الأمريكي انتهز الفرصة كالمعتاد لإلقاء اللوم على أوباما وإدارته، متهما إياه بتمويل إيران عندما كان رئيسا.

وقال ترامب في البيت الأبيض: ”ازداد عنف إيران بشكل كبير بعد توقيع الاتفاق النووي الإيراني الساذج في عام 2013، ومنحها 150 مليار دولار، ناهيك عن 1.8 مليار دولار نقدا، فبدلا من قول شكرا للولايات المتحدة، هتفت مطالبة بالموت لأمريكا، ثم دخلت إيران في فورة إرهاب تمولها أموال من الصفقة وخلقوا جحيما في اليمن وسوريا ولبنان وأفغانستان والعراق“.

وأضاف: ”الصواريخ التي أُطلقت علينا وعلى حلفائنا الليلة الماضية مولتها الإدارة السابقة“، مؤكدا على ادعاءاته السابقة بأن إيران ستطلق النار على الجنود الأمريكيين برصاص اشترته بالأموال التي أعطاها أوباما لهم“.

الأمير هاري وزوجته

سلطت صحيفة ”الغارديان“ البريطانية، الضوء على إعلان دوقي ساسكس، هاري وميغان، عن تراجعهما عن مهامهما الملكية واعتزامهما العمل لتحقيق الاكتفاء الذاتي المالي.

وتأتي خطوة الدوقين المفاجئة بعد فترة تميزت بحرب مفتوحة مع وسائل الإعلام بسبب التطفل والتنمر المزعومين، إذ يخطط الدوقان للابتعاد عن الأضواء لفترة والتركيز على حياتهما الخاصة وتربية طفلهما أرتشي.

يذكر أن الدوقين لم يستشيرا أيا من أعضاء العائلة المالكة قبل الإعلان عن القرار ليلة أمس الأربعاء، ويخطط الأمير هاري وميغان لتقسيم وقتهما بين المملكة المتحدة وأمريكا الشمالية، وعلى وجه التحديد كندا، كما كشف مصدر مقرب من الثنائي.

من جانبها قالت متحدثة باسم قصر باكنغهام إن المناقشات مع الزوجين حول قرارهما الخاص بالتراجع عن مسؤوليات العائلة المالكة كانت ”في مرحلة مبكرة“، مضيفة: ”نحن نتفهم رغبتهما في شق طريقهما الخاص، لكن هذه قضايا معقدة تحتاج إلى بعض الوقت“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظات desk (at) eremnews.com